الخبر وما وراء الخبر

الوحدة اليمنية مصير أمة وقدر شعب

9

بقلم// رضوان سبيع

الوحدة التي يسعى المرتزقة لتحقيقها وترسيخها في الواقع لسيت وحدة الوطن والتراب والشعب اليمني الحر والمستقل

وإنما وحدة كامل جغرافيا الوطن المحتل والتراب المدنس والشعب الخانع المستعبد

ولطالما تمنى المرتزقة أن يحققوا أحلامهم الشيطانية في توحيد اليمن تحت سيطرة أسيادهم الأعراب واللي هم أصلا متصهينين وأذناب لليهود ومنذ سبع سنوات مازلوا يسخرون كل عائدات براميل البترودولار في سبيل إعادة اليمن إلى حضيرة الدول الخاضعة لهيمنة الإمبريالية والمسخرة والمهيئة لخدمة وتمرير المشروع الصهيوني الأنجلوأمريكي في المنطقة

لا أحد ينكر ما قام به الخونة والمرتزقة بشقيهم والمتمثلين في خدم بني سعود وشقاة عيال نهيان الذين سعوا وبذلوا جهودا كبيرة وقدموا تضحيات جسيمة من أجل أن يعيدوا صنعاء وصعدة وذمار وإب والحديدة وكل المحافظات الحرة إلى سيطرة اليهود وعملائهم الأعراب

أشهد لله أنهم كانوا ومازلوا يعملون من أجل وحدة اليمن المحتل المستعمر الخاضع تحت حكم السعودية والإمارات بشكل كامل وتام من صعدة حتى عدن ومن الحديدة حتى المهرة

حاولوا كثيرا من أجل يوحدوا اليمن وحدة على الطريقة الارتزاقية لكنهم فشلوا وسيفشلوا في الحفاظ على وحدة المحافظات المحتلة لأن شعب وجيش اليمن العظيم سيستعيدها محافظة تلو محافظة وسنوحد اليمن كل اليمن بتطهيره وتحريره من رجس الغزاة وقطعان الخيانة والارتزاق ليكون يمنا قويا حرا مستقلا وما ذلك على الله بعزيز

#الوحدة_اليمنية_مصير_وقدر