الخبر وما وراء الخبر

تدشين مشروع تمكين أسر الشهداء بذمار في مجال الخياطة

21

دشنت مؤسسة الشهداء بالتعاون مع الهيئة العامة للزكاة اليوم مشروع تمكين أسر الشهداء في مجال الخياطة لعدد 22 أسرة في مدينة ذمار.

و خلال التدشين أشاد وكيل محافظة ذمار عباس العمدي بجهود مؤسسة الشهداء والهيئة العامة للزكاة في تدريب أسر الشهداء وتمكينها اقتصاديا تقديرا لما قدمه الشهداء من تضحيات في سبيل عزة الوطن وكرامة ابنائه.

وبين أهمية تدريب وتأهيل اسر الشهداء وإكسابهم الحرف التي تمكنهم من تلبية احتياجات أسرهم.. لافتا إلى أهمية التسويق والترويج لمنتجات اسر الشهداء وبما يسهم في تعزيز جهود الاكتفاء الذاتي وتحقيق النمو الاقتصادي.

فيما أشار مدير عام مكتب الهيئة العامة للزكاة بالمحافظة إبراهيم عبدالرحمن المتوكل، إلى حرص الهيئة على الاهتمام بأسر وأبناء الشهداء وإعطائهم أولوية في مختلف المشاريع، وفي المقدمة مشاريع التمكين الاقتصادي.

ولفت إلى أن توزيع مكائن الخياطة أول مشاريع التمكين الاقتصادي لهذا العام، سيليها مشاريع أخرى بالشراكة مع مؤسسة الشهداء لصالح أسر وأبناء الشهداء، وفاءً لأهل الوفاء من بذلوا أرواحهم رخيصة في سبيل الله والدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره، داعيا الجهات الرسمية والخاصة، ورجال المال والأعمال، إلى مساندة ودعم جهود مؤسسة الشهداء، بما يمكنها من رعاية أسر الشهداء وتوفير احتياجاتها.

بدورهما أكدا نائب مدير فرع مؤسسة الشهداء هاشم الحمزي و سامي المهدي إلى أهمية المشروع في تمكين أسر الشهداء اقتصاديا وفاء لتضحيات الشهداء الذين قدموا أرواحهم من أجل عزة الوطن وكرامة أبنائه.

وأشارا إلى أن هذا المشروع يعد أقل القليل مما قدمه الشهداء من تضحيات عظيمة وأن أسر الشهداء هم أمانة في أعناق الجميع .. داعيين أسر الشهداء إلى الاشتراك في البرامج التأهيلية التي تنفذها مؤسسة الشهداء.

حضر التدشين مدير عام مكتب المحافظ عبدالله الجراشي ومدير عام مكتب الشباب والرياضة علي العوش، ومدير إدارة التوعية والتأهيل بمكتب الهيئة بالمحافظة هاشم المتوكل.