الخبر وما وراء الخبر

وزير النقل يطالب الأمم المتحدة الضغط على الطرف الآخر بفتح المنافذ والطرق الرئيسية

25

طالب وزير النقل عبدالوهاب الدرة، الأمم المتحدة بالضغط على الطرف الآخر الالتزام بالهدنة من خلال فتح المنافذ والمعابر والطرق الرئيسية أمام المواطنين والمسافرين ونقل البضائع في مختلف محافظات الجمهورية.

وأكد وزير النقل في اجتماع اليوم مع قيادة الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري، على ضرورة تنفيذ ما تضمنته الهدنة بما في ذلك تسيير الرحلات من مطار صنعاء إلى القاهرة وتكثيف الرحلات التجارية بما لا يقل عن رحلتين باليوم لاستكمال الرحلات المعتمدة بالهدنة الإنسانية والسماح بدخول سفن المشتقات النفطية المحتجزة إلى ميناء الحديدة.

وأشار إلى أن حكومة الإنقاذ التزمت بفتح المنافذ البرية وفقا لما جاء في الهدنة وعلى الطرف الآخر الالتزام بذلك.

ولفت إلى أن النقل البري يلعب دورا محورياً في تحريك عجلة الاقتصاد الوطني ما يجعل تنظيم هذا القطاع واستخدام الطرق الرئيسية للتنقل بين المحافظات أمرا ضروريا.. مؤكدا أهمية تطوير مشاريع النقل والاستفادة من التكنولوجيا بما يحقق الأمن والسلامة للمواطنين والمسافرين في عموم المحافظات.

ودعا الوزير الدرة، القطاع الخاص، إلى الاستثمار في قطاع النقل البري باعتباره من القطاعات الواعدة.

وأشاد بجهود قيادة هيئة تنظيم شؤون النقل البري وما أنجزته خلال الفترة الماضية في مجالات النقل البري.. حاثا الجميع على مضاعفة الجهود والعمل بروح الفريق الواحد والاستفادة من تجارب الدول في مجالات النقل البري.

واستمع وزير النقل، من رئيس الهيئة وليد الوادعي، إلى شرح عن سير العمل بالهيئة وفروعها والخطط والبرامج التطويرية التي تنفذها والصعوبات التي تواجهها.

ولفت الوادعي إلى أن لدى الهيئة مشاريع استراتيجية، منها ما تم تنفيذه ومنها ما هو قيد التنفيذ كمشروع موقف ناقلات الشحن الثقيل بالحديدة ومشاريع مستقبلية للموانئ الجافة بأمانة العاصمة ومحافظة صنعاء.

وناقش الاجتماع الخطط والبرامج التطويرية والمشاريع التي تضمنتها الرؤية الوطنية في مجالات النقل البري.