الخبر وما وراء الخبر

الروح صنعاء والفؤاد القطيف

18

كلمات الشاعر/وسام الكبسي

الروح صنعاء والفؤاد القطيف
والجرح أدمى جسد شبه الجزيره

من مملكة داعش وراعيها السخيف
ذي يقتلوا بالضن حلم الصغيره

ويعدموا بالخوف كمن شريف
عور العيون عمي البصر والبصيره

الرد من( صنعاء) مزلزل عنيف
يعصف بداعش والملوك الحقيره

من باعوا القبله مع الدين الحنيف
ويعدموا الأسرى ويخفوا (سميره )

منشار في كف والاخرى عطيف
والطايره يقصف بها كل ديره

يسفك دماء شعب (اليمن )فالرصيف
وفي( حلب) يقتل ويذبح بصيره

ويقطع (الموصل) بمنظر مخيف
يفجع بها تلك العجوز الضريره

ويضن انه بجرمه يواجه (ضريف)
وهو فقط بيهز تحته سريره!!

وكل ماتمادى ببغيه يضيف
عداوة الأحرار ويكوى بكيره

وكل صادق حر في الدنيا حصيف
يسئل لمَِ هذه المجازر ضميره..؟

المستفيد من في كل هذا النزيف؟
أليست( إسرائيل )وفي الواقع تديره؟!

ومن هنا من كل بندر وريف
شعب اليمن أعلن مع الباري نفيره

مابا يساوم في دمه بالرغيف
دام العلم ربان هذه المسيره

شعب اليمن بالله شامخ منيف
بايصلي الحلف اليهودي سعيره

شاهد جنوده مثل اكل الصعيف
اسمع سريع وابسر قناة المسيره

والقادم أعظم والعلم مايحيف
والشعب اقسم لا يجي للحضيره

من بعد سابع عام ماهو اسيف
لا حرك الطولى وجا با المغيره

يحرق ممالك نفطكم تصبح نشيف
حتى نرى المغتر يركب بعيره

والله لا نجعل الأرض منكم تجيف
ومن بقي يبسر نجوم الضهيره

نأخذ بثأر المؤمن الحر العفيف
ومن ظلم بالله شعبي نصيره