الخبر وما وراء الخبر

زاده: قضية حقوق الإنسان أصبحت أداة بيد مراكز الهيمنة الدولية

4

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية سعيد خطيب زاده ان قضية حقوق الانسان وبسبب نهج مراكز الهيمنة الدولية اصبحت اداة سياسية لتمرير اهداف تلك المراكز.

واعتبر زاده، خلال ندوة لمعاونية الشؤون الدولية للسلطة القضائية ولجنة حقوق الانسان قضية حقوق الإنسان، بأنها واحدة من أهم ضحايا العلاقات الدولية في العصر الراهن .

وأشار ان قضية حقوق الانسان وبسبب نهج مراكز القوة الدولية قد تحولت الى اداة سياسية لتحقيق مارب تلك المراكز.

وشدد خطيب زاده على صلاحيات منظمات المجتمع المدني، ووصفهم بأنهم يتحملون مسؤوليات وواجبات، لاسيما في مجال صون وتعزيز قيم حقوق الإنسان الحقيقية .

ودعا منظمات المجتمع المدني في هذا المجال إلى إدراك حقيقة أنهم لا يتعاملون مع القضايا القانونية العالمية فحسب، بل يواجهون أيضًا فئة أصبحت جوانبها المختلفة، سواء كانت وطنية أو محلية، أو جوانبها السياسية والاجتماعية والفردية، أكثر بروزًا مما كانت عليه في الماضي.