الخبر وما وراء الخبر

واشنطن تتهرب من إدانة اعتداء القوات الصهيونية على جنازة أبو عاقلة

1

تهرب الرئيس الأمريكي جو بايدن، أمس الجمعة، من إدانته لاعتداء القوات الصهيونية على جنازة الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، في مدينة القدس المحتلة.

ووفق وكالة “الأناضول” راوغ بايدن أحد الصحفيين الذي سأله عما إذا كان سيدين قيام القوات الصهيونية بالتعدي وضرب المشاركين في جنازة شيرين أبو عاقلة.

وصرح الرئيس الأمريكي، قائلا: “لا أعرف التفاصيل الكاملة لما حدث خلال مراسم جنازة شيرين أبو عاقلة، لكن يجب فتح تحقيق في الأمر”.

جاء ذلك رغم أن متحدثة البيت الأبيض جين ساكي قالت، قبيل المؤتمر الصحفي، إن الإدارة الأمريكية “منزعجة بشدة” من مشاهد العنف المرتكب من قبل القوات الإسرائيلية خلال جنازة أبو عاقلة.

وكان المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، قد قال، أمس الجمعة، إن المنظمة اطلعت على مقطع فيديو “صادم” يظهر أعمال عنف خلال جنازة أبو عاقلة في القدس.

وأضاف، حق، في إفادة: “لقد رأينا للتو مقطع الفيديو يظهر ذلك، وهذا أمر صادم للغاية بالنسبة لنا”. وأضاف أن المنظمة تدعو الحكومة الإسرائيلية إلى حماية حرية التجمع السلمي.