الخبر وما وراء الخبر

القوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية تدعو إلى محاكمة جنود العدو لارتكابه جريمة اغتيال الصحفية أبو عاقلة

21

أدانت لجنة المتابعة العليا للقوي الوطنية والإسلامية الفلسطينية، اليوم الأربعاء، جريمة اغتيال الصحفية القديرة شيرين أبو عاقلة بدم بارد أمام زملائها وأعين كاميرات الصحافة العالمية.

ونعت القوى الوطنية والإسلامية بكل فخر واعتزاز ايقونة الصحافة الفلسطينية والعربية الصحفية الكبيرة الشهيدة شيرين أبو عاقلة رغم وجود علامات تمييز واضحة تفيد بأن فريق صحفي يقوم بتغطية اقتحام جني.

واعتبرت أن عملية اغتيال أبو عاقلة محاولة يائسة لإسكات صوت الحقيقة وهي رسالة شؤم للحريات العامة وللأعلام العالمي بشكل عام.

ودعت القوى الوطنية والاسلامية إلى محاكمة جنود العدو لارتكابه هذه الجريمة النكراء، ومناشدة المؤسسات الدولية والحقوقية للوقوف عند مسؤولياتها أمام هذه الجريمة ومحاسبة كيان العدو، رافضين ازدواجية المعايير التي تمارس بحق الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

وبينت القوى أن محاولات العدو لطمس الحقيقة من خلال استهداف الصحفيين الذين كان لهم الدور الكبير في كشف جرائم العدو ومثلت الشهيدة شرين وزملائها شهود اثبات على بشاعة الجريمة الصهيونية بحق الأبرياء من أبناء شعبنا الفلسطيني.