الخبر وما وراء الخبر

اجتماع برئاسة وزير الإعلام يناقش خطة التغطية المساندة والمواكبة لأنشطة الدورات الصيفية

18

عقد بصنعاء اليوم الأربعاء ، اجتماع برئاسة وزير الإعلام ضيف الله الشامي، لمناقشة وإقرار خطة التغطية الإعلامية المساندة والمواكبة لأنشطة الدورات الصيفية.

وتهدف الخطة الإعلامية، إلى إبراز الأنشطة والفعاليات المصاحبة للدورات الصيفية وتغطيتها ومواكبتها إعلاميا، وأهميتها في إكساب المشاركين المعلومات والمفاهيم والأفكار الصحيحة، وتربية الجيل تربية قرآنية وغرس السلوكيات الإيمانية وترسيخ الهوية والانتماء الوطني وإكساب المشاركين المهارات وتحصين الجيل الناشئ من الأفكار الضالة ومواجهة الحرب الناعمة واكتشاف المواهب.

كما تهدف الخطة إلى إبراز تفاعل المجتمع مع الدورات الصيفية والمعلمين العاملين فيها بشكل طوعي، وتغطية الأنشطة المتعلقة بتعليم القرآن الكريم والمعارف الدينية والمهارات اللغوية والثقافة العامة، وغيرها من الأنشطة الرياضية وخدمة المجتمع وأعمال الإحسان والمسابقات والرحلات ومعارض الأعمال اليدوية والمجسمات والابتكارات.

وفي الاجتماع الذي ضم وكيل وزارة الإعلام لقطاع الإذاعة والتلفزيون والإعلام الخارجي أحمد راصع ورئيس مجلس إدارة وكالة الأنباء اليمنية سبأ- رئيس التحرير نصر الدين عامر، ورئيس مجلس إدارة مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر عبد الرحمن الأهنومي، ورؤساء القنوات والإذاعات والوسائل الإعلامية، أكد وزير الإعلام أن العدو يركز على استهداف الجيل الناشئ والشباب وتمزيق النسيج الاجتماعي للشعب اليمني ما يتطلب من الجميع تحصين المجتمع والنشء والشباب وتوجيههم التوجيه الصحيح.

ولفت إلى أن الدورات الصيفية تحصن المشاركين والمشاركات من الثقافات المغلوطة.. وقال” لدينا منهجية واستراتيجية ومشروع تحرري وكل الخطوات التي ننطلق فيها تأتي في إطار التحرر من التبعية في مختلف المجالات”.

وأشار إلى أهمية دور وسائل الإعلام في مواكبة أنشطة وفعاليات المراكز الصيفية على المستوى المركزي والمحلي بأمانة العاصمة والمحافظات.. لافتا إلى أن الاجتماع يأتي في إطار موجهات قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي في كلمته خلال تدشين الدورات الصيفية.

وشدد وزير الإعلام، على أهمية خلق توجه بأن يكون الفرد عنصرا فاعلا ومشاركا في التنمية والإبداع وتنمية المواهب وتشجيعها في مختلف المجالات.. مؤكدا على أهمية دور الناشطين في وسائل التواصل الاجتماعي في تفنيد الشائعات التي تبثها أبواق الإعلام.

فيما تطرق وكيل وزارة الشباب- رئيس اللجنة الفنية للمراكز الصيفية عبد الله الرازحي، إلى أهداف التغطية الإعلامية للدورات الصيفية لنقل صورة حقيقة عن هذه المراكز وأهميتها بهدف إيجاد توجه لدى الشباب لإحداث نهضة حضارية .. مؤكدا على أهمية دور الإعلام في إنجاح المراكز الصيفية.

ولفت إلى أهمية أن تركز التغطية الإعلامية على الطلاب والطالبات والأنشطة التي تتضمنها المراكز الصيفية ومنها التفاعلية الرياضية والمهنية وخدمة المجتمع وإظهار التنوع والتفاعل المجتمعي.

بدوره أكد رئيس الدائرة الإعلامية بمكتب رئاسة الجمهورية زيد الغرسي، أهمية الخطة لمواكبة فعاليات وأنشطة المراكز الصيفية بشكل مستمر من قبل مختلف وسائل الإعلام وئقل الصورة الحقيقية لهذا المراكز.