الخبر وما وراء الخبر

الجهاد الإسلامي: “سيف القدس” لم يزل مُشرعًا في وجه العدوان الصهيوني

3

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أن “سيف القدس لم يزل مشرعًا في وجه الإرهاب والعدوان الصهيوني”، مؤكدةً أن المقاومة على أتمّ الجاهزية للدفاع عن الشعب الفلسطيني ولا ترهبها لغة التهديد.

وقالت الحركة في بيانٍ لها اليوم الثلاثاء: “تمر علينا اليوم الذكرى السنوية الأولى لمعركة سيف القدس التي تجسدت فيها قوة الإرادة الفلسطينية وسطر فيها شعبنا ومقاومتنا أروع نماذج الوحدة والتكامل في ملحمة وطنية كبرى لا تزال مفاعيلها راسخة في الفعل الوطني المدافع عن القدس والمسجد الأقصى المبارك، الأمر الذي يُدلل على حالة الاجماع الفلسطيني على نهج المقاومة بكل أشكالها دفاعاً عن أقدس مقدساتنا وعن عاصمتنا الأبدية وعن مسرى نبينا”.

وأوضحت أن التطبيع مع عدو الأمة لن يحقق لأصحابه شيئاً فالكيان الذي ضُرب أمنه على يد ثلة من الشباب هو أوهن من بيت العنكبوت.

ودعت الحركة أبناء الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجدهم، بالضفة والقدس والأرضي المحتلة عام 1948 إلى إبقاء جذوة الصراع مع العدو مشتعلة.

وجددت الحركة العهد لأبناء الشعب الفلسطيني بأن تبقى وفية لدماء الشهداء وعذابات الأسرى والجرحى، وألا تخذل الأهل والمقدسات.

وحيَّت في الوقت نفسه، شعوب الأمة العربية والإسلامية الذين كان لهم دور بارز خلال وبعد معركة سيف القدس داعية إياهم لمواصلة الانتصار لفلسطين.