الخبر وما وراء الخبر

المقاومة الفلسطينية: أي حماقة للعدو ‏ستنفتح أمامه أبواب جهنم

8

أكدت فصائل المقاومة بغزة، اليوم الثلاثاء، أن سيف القدس لا زال مشرعا وإن ارتكب كيان العدو الصهيوني أي حماقة بحق الأقصى وقادة المقاومة فإنه ‏سيفتح أمامه أبواب جهنم.

وقالت فصائل المقاومة بغزة في بيان صحفي: إن معركة سيف القدس جاءت انتصار للقدس والأقصى ودفاعا عن شعبنا، ونجح بفرض إرادة شعبنا على الاحتلال.

ودعت الفصائل إلى تصعيد كل أدوات الاشتباك مع العدو في كل الساحات والميادين‏، محذرة العدو من مغبة ارتكاب أي حماقة من خلال مناورته، مضيفة: نطمئن شعبنا أن فصائل المقاومة بجهوزية دائمة للرد على أي ‌‏عمل جبان يقدم عليه الاحتلال.‏

وأكدت على أن تهديدات كيان العدو باغتيال قادة المقاومة تعكس حالة تخبط عجز وفشل وإرباك يعيشه الكيان، قائلة “إن الإقدام على ارتكاب ‌‏هذه الحماقة سيفتح عليه أبواب جهنم وسيكون الرد مزلزل وتتعدى ارتداداته حدود فلسطين”.

وفي الذكرى السنوية الأولى لمعركة سيف القدس، أكدت فصائل المقاومة، أن معركة سيف القدس شكلت علامة فارقة في طبيعة الصراع مع الاحتلال وأحدثت توازن الردع معه ورسخت قواعد اشتباك جديدة مع العدو.

وتوجهت الفصائل، بالتحية كل التحية لشهداء معركة سيف القدس وعلى رأسهم قائد لواء غزة الشهيد البطل باسم عيسى والشهيد العالم جمال الزبدة وقائد لواء الشمال الشهيد البطل حسام أبو هربيد واخوانهم وشهداء شعبنا الفلسطيني

وحيت أبطال العمليات الفدائية الذين يؤكدون صوابية المسار ويثبتون أن إرادة الفلسطيني أقوى وأعظم من بطش وإجرام العدو.