الخبر وما وراء الخبر

الشرقي: نرحب بعودة السجناء المفرج عنهم ونرفض محاولات السعودية خلط الأوراق في الملف الإنساني

1

رحب رئيس المكتب الإشرافي بمحافظة ذمار الأستاذ فاضل الشرقي بعودة اليمنيين المفرج عنهم من سجون السعودية ، إلى وطنهم وأهاليهم من أي الجهات اليمنيّة كانوا.

وأكد الشرقي في منشور له على قناته في ” تليجرام ” أن كلّ يمني في سجون المملكة مظلوم ، يجب أن يطلق سراحه، ويعود لأهله وبلده في أسرع وقت ما لم يكن مدان على قضيّة جنائيّة أو أخرى مسبِّبة وفقًا لمحاكمة عادلة حتى تثبت براءته أو إدانته وتنتهي محكوميّته.

وقال يجب معاملتهم بإحترام وتقدير، ويرفع عنهم الظلم والإضطهاد والتعذيب الذي يمارس بحقّهم ،،، معتبرا في الوقت ذاته أن من الظلم تقديمهم أسرى حرب وهم مجرّد مواطنين يمنيين مقيمين وعمّال في المملكة.

وأضاف قائلا :” كما نرفض كلّ محاولات خلط الأوراق، والتلاعب بحقوق المواطنين اليمنيين في المملكة السعوديّة وتسييسها، وابتزازهم والضغط عليهم سواء المغتربين والعمالة المستقدمة ، أو أسرى الحرب والعدوان.

ونوه الشرقي إلى إهتمام وحرص القيادة وتمسكها بحريّة أسرانا من السجون السعوديّة، وحقوقهم الإنسانيّة والأخلاقيّة، وحسن التعامل معهم، وضرورة الإفراج عنهم دون أيّ تلاعب ومماطلة ومغالطات سياسيّة وإنسانيّة بهذا الملف الإنساني.

كما أكد مشرف عام ذمار على أن تتحمل الأمم المتحدة مسؤليتها الكاملة في التعامل مع هذا الملف بحياد ومصداقيّة وجدّ وإهتمام.