الخبر وما وراء الخبر

اليمنية تواجه دعوى قضائية على خلفية تحطم الرحلة 626

32

تبدأ في باريس غدا الاثنين مقاضاة شركة الخطوط الجوية اليمنية، بعد 13 عاما من كارثة تحطم طائرتها قبالة جزر القمر ومصرع أكثر من 150 شخصا كانوا على متنها.

ومساء 29 يونيو 2009م، كانت الرحلة 626 تستعد للهبوط في مطار موروني قبل أن تتحطم في مياه المحيط، ولم تنج سوى فتاة واحدة من الركاب الذين ضمت جنسياتهم 66 فرنسيا.

وفرضت باريس سطوتها على التحقيقات المتعثرة والاستماع للصندوقين الاسودين ماعزز الشبهات حول فرضية إسقاط الطائرة وهي من نوع ايرباص 310 بصاروخ فرنسي ، حيث اختفت الطائرة فجأة عن شاشات الرادار ودون ان يبلغ الطياران عن أية اعطال واجهتهما او مشاكل .