الخبر وما وراء الخبر

بعد أربعة أيام من البحث.. العدو يعتقل منفذي عملية إلعاد بالداخل المحتل

19

كشفت مصادر عبرية الأحد أن قوات العدو الصهيوني، اعتقلت منفذي عملية إلعاد البطولية. وقالت “القناة 13” إن قوات الاحتلال “اعتقلت منفذي عملية إلعاد شرق تل أبيب، في المنطقة ما بين مستوطنة “إلعاد”، ومنطقة راس العين في تل أبيب، دون إطلاق النار عليهما، بعد أربعة أيام من البحث”.

وقتل الخميس، 3 مستوطنين وأصيب 3 في عملية نفذها فلسطينيان في عملية بطولية في “إلعاد” شرق تل أبيب. وتأتي العملية البطولية، أثناء احتفالات العدو بالذكرى الـ74 لقيام كيانه الغاصب، وبعد تجدّد اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك.

وبعملية “إلعاد” يرتفع عدد القتلى الإسرائيليين منذ آذار/ مارس الأخير إلى 20. وتقع مستوطنة “إلعاد” إلى الجنوب من رأس العين وبلدة مجدل الصادق المهجرة، و25 كم شرق تل أبيب، وهي قريبة من حدود الضفة الغربية وتقع على الجهة المقابلة بلدة دير بلوط.

ويبلغ عدد سكان المستوطنة نحو 50 ألفاً، غالبيتهم من الحريديم وأقلية من أتباع الصهيونية الدينية، وأسست عام 1990 وهي من أسرع المستوطنات في النمو السكاني.هذا وقتل 4 مستوطنين وأصيب 3 في عملية نفذها فلسطينيان مساء اليوم الخميس في “إلعاد” شرق تل أبيب.