الخبر وما وراء الخبر

الجهاد الإسلامي: استهداف البيوت الاَمنة جريمة تعكس مدى الارباك والتخبط الأمني

5

قالت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم السبت، إن استهداف البيوت الاَمنة، جريمة تعكس مدى الإرباك والتخبط الأمني الذي يعيشه كيان الاحتلال الصهيوني، ومحاولة يائسة للتغطية على صورته التي حطمتها المقاومة الفلسطينية.

وفي بيان صحفي على لسان متحدثها الرسمي عن الضفة طارق عز الدين، نقلته وكالة “فلسطين اليوم”، نددت الحركة، بالجريمة الصهيونية الجديدة في استهداف منازل اَل جرادات في السيلة الحارثية بجنين بالضفة المحتلة، والتي طالت اليوم منزل الأسير المجاهد عمر جرادات.

وأكدت الحركة أن هذه الجريمة الجديدة هي استكمال لسياسة العقاب الجماعي، بحق شعبنا، والذي يكشف وحشية الإرهاب، وهو إرهاب دولة منظم يستوجب محاكمته على هذه الجرائم البشعة.

وشددت على أن إمعان الاحتلال في استهداف الوجود الفلسطيني، لن ينجح في كسر إرادة الفلسطينيين، الذين يواصلون معركة الصمود والتحدي والدفاع عن حقوقهم المشروعة، وسوف تزيدهم إصراراً على المضي قدماً في مشروع المقاومة حتى دحر الاحتلال.