الخبر وما وراء الخبر

المراكز الصيفية ودورها في النهضه واقامة الحضاره.

2

بقلم// ام وهيب المتوكل

من ٲهم الاهداف السامية للمسيرة القرانيه انها تخلق رؤية بعيده وعالمية لكل من يتثقف بالثقافة القرآنية حيث تجعل الانسان يتجاوز واقعه الضعيف ويتجاوز الجهل بالاحداث والمتغيرات وتكسبه الحكمه والبصيرة والرؤية الثاقبه تجاه كل حدث مهما كان بسيطا.

ومن بركات الثقافه القرآنية انها تعطي الانسان ثوابت ومنطلقات صحيحه في الحياه وقواعد ثابته في التعامل مع الاعداء او مع المؤمنين انفسهم

وبعد ذلك يتحرك الانسان في واقع الحياة للعمل وللبناء و المطالعه والتثقف من كل الاتجاهات من أجل اقامه حضاره ونهضة حقيقية ومن خلال المطالعه والتعلم سيعرف الإنسان أن هذه الثقافه صحيحه أو مغلوطه أو أن هذا العالم حكيم أو أنه جاهل وهكذا .

فالحضارة الحقيقية لا تقوم الا وفق مراحل يتحرك فيها المؤمنون لاجيال ولا تقام حضاره بين يوم وليله ابداـ

ان السيد القائد (يحفظه الله) قد اكد في عده لقاءات تدشينية للمراكز الصيفيه واكد علۑ اهميه هذه المراكز والاهتمام بالاجيال الصاعده وتثقيفهم بثقافة القران التي ستغير الواقع للافضل لانه يعلم بان الاجيال هي التي ستبني الحضاره الحقيقية وهي التي ستنهض بالبلدان الاسلامية لتكون في مقدمة الدول العالميه اقتصاديا وسياسيا وعسكريا وثقافيا وفي كل المجالات.

ان المراكز الصيفية هي الخطوه الاولۍ لبناء الاجيال التي ستغير الواقع للافضل
ان الحضارة والنهضه للبلدان لا تكون بالأجيال المعاصره وانما بالاستمراريه في التاهيل والتعليم للاجيال القادمة فعلۑ سبيل المثال دوله اليابان اوالصين نهضت اقتصاديا وعسكريا فاصبحت دول تنافس امريكا وروسيا والسبب يعود الۑ اهتمامهم بالتعليم للاجيال وتطوير الاساليب واكتشاف المواهب وتوجيه كل موهبه في الاتجاه الصحيح حيث اصبحت الاشياء والعادات المرتبطه بالتحضر كالاهتمام بالتعليم والاهتمام بالمظهر العام والنظافه او الاحترام لرجال الدولة او الالتزام بالتخصصات والمهام اصبحت ثقافه عامه عند الجميع الصغار والكبار فيستحيل ان تجد شخص ينشر الرذيله او يشجع علۑ الفوضۑ والعشوائيه لانهم اهتموا بالاجيال.

وهكذا المراكز الصيفيه في ظل المشروع القراني ستكون نتائجها افضل بكثير بكثير عن باقي الثقافات التعليمية.

وعليه..
ننصح الجميع بان يدفعوا بابنائهم الۑ المراكز الصيفيه كون التعليم والتربيه قرانيه سليمه من الشوائب وخالية من الاخطاء ومن الضروري ان نسعۑ ليكون ابنائنا عناصر بناء للدوله في المستقبل باذن الله تعالۍ وان ننصح الجميع باهميه هذه المراكز .

نسال الله ان يوفقنا جميعا لما فيه رضاه وتقواه .