الخبر وما وراء الخبر

فصائل المقاومة الفلسطينية: تصدي المرابطين في الأقصى ستفشل مخططات العدو

4

أكد حازم قاسم الناطق باسم حركة حماس، اليوم الخميس، أن ما يحدث في باحات المسجد الأقصى من تصدي المرابطين والمرابطات، بطولة حقيقية عظيمة تفشل مخططات كيان العدو الصهيوني.

وقال قاسم عبر صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك”:” إن الذعر والارتباك الذي تعيشه المؤسسات الإسرائيلية والمستوطنين المتطرفين، دليل على فشلهم معركة الإرادة مع شعبنا ومقاومته”، مضيفا إن “المسجد الأقصى كان وسيبقى إسلامياً عربياً فلسطينياً”.

من جهته، قال الناطق باسم حركة الجهاد الإسلامي طارق سلمي إن ” الرهان على الحشود في الأقصى اليوم وكل يوم ، فهي الضمان لمنع التقسيم الزماني والمكاني وهي الضمان لحماية الأقصى من خطر التهويد”، متوجها بالتحية للمرابطين والمرابطات في الأقصى الذين يمثلون الجدار الأول والمنيع في مواجهة مخطط التقسيم الزماني والمكاني.

بدورها أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن اقتحام العدو ومستوطنيه لباحات المسجد الأقصى، سيُفجّر الغضب الفلسطيني والعربي.

وقالت الشعبية في بيان لها “إن اقتحام الأماكن المقدسة وإجراءات تقسيمها يأتي في سياق الإصرار على قهر الفلسطينيين والتنكيل بهم”، مؤكدة أن اقتحام “الأقصى” يُعبّر عن تمادي كيان العدو في عدوانه ضد الشعب الفلسطيني، وتحدٍّ لإرادة الشعوب العربي.

‏ودعت في بيانها إلى تصعيد المواجهة الشاملة مع العدو، ردًا على الاقتحامات التي تقوم بها سلطات الاحتلال للمسجد الأقصى.‏

ويواصل عشرات المستوطنين الصهاينة، اقتحم باحات المسجد الأقصى، صباح اليوم الخميس، بعد دعوات جماعات يهودية، لاقتحام المسجد لدى المسلمين في ذكرى ما يسمي “يوم الاستقلال”.