الخبر وما وراء الخبر

إب.. أربع مسيرات حاشدة إحياءً ليوم القدس العالمي

17

شهدت محافظة إب ، يوم الجمعة، أربع مسيرات جماهيرية حاشدة إحياءً ليوم القدس العالمي تحت شعار” القدس هي المحور”.

حيث أقيمت بمركز المحافظة مسيرة حاشدة رغم غزارة الأمطار، بمشاركة أبناء المربعين الأوسط والشرقي.

وخلال المسيرة أكد محافظ المحافظ عبدالواحد صلاح، أن فلسطين تمثل القضية الأولى للشعب اليمني والأمة مهما تآمر المتآمرون، مشيرا إلى أن إحياء يوم القدس العالمي تأكيدا على ثبات الموقف المؤيد والمناصر للقضية الفلسطينية والأقصى الشريف.

وأشار إلى أن خروج أبناء المحافظة في أربع ساحات يدل على التمسك بالقضية الفلسطينية، لافتا إلى أن يوم القدس خطوة إيجابية لاستنهاض الشعوب الحرة للتحرك في مواجهة الكيان الصهيوني وصولا إلى تحرير فلسطين.

وندد محافظ إب بتصعيد الكيان الصهيوني ضد أبناء الشعب الفلسطيني والمقدسات الإسلامية، مؤكدا أن ذلك يحتم على كل أبناء الأمة دعم المقاومة الفلسطينية.

وأشاد بصمود الشعب الفلسطيني في مواجهة الغطرسة الصهيونية، مجدداً التأكيد على الموقف المؤيد والداعم للشعب الفلسطيني في استعادة كامل حقوقه وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

فيما أكد يحيى اليوسفي في كلمة العلماء على أهمية تحرير فلسطين والأقصى الشريف من دنس الصهاينة، لافتا إلى أن الهزيمة هي المصير المحتوم للكيان الصهيوني مهما تمادى في جرائمه.

وفي مدينة يريم أقيمت مسيرة جماهيرية إحياءً ليوم القدس العالمي، شارك فيها أبناء مديريات المربع الشمالي “يريم، الرضمة، السدة، والنادرة”.

وحمل المشاركون في المسيرة، أعلام فلسطين، مرددين الشعارات المؤكدة على أن فلسطين هي القضية المركزية للشعب اليمني والأمة العربية والإسلامية.

وأكدوا استمرار الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني حتى إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، مشيرين إلى أن إحياء يوم القدس، يجسد وحدة صف الأمة تجاه القضية الفلسطينية وتوجيه بوصلة العداء نحو العدو الصهيوني.

وفي مدينة القاعدة خرج أبناء مديريتي ذي السفال والسياني في مسيرة حاشدة إحياء ليوم القدس العالمي، مؤكدين مناصرة القضية الفلسطينية والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني.

وأشار المشاركون في المسيرة التي شارك فيها وكيل المحافظة عبدالفتاح غلاب، إلى أن الكيان الصهيوني الغاصب والمحتل للأراضي الفلسطينية إلى زوال.

كما شهدت مدينة العدين مسيرة جماهيرية لأبناء مديريات المربع الغربي” العدين، فرع العدين، حزم العدين ومذيخرة” إحياء ليوم القدس العالمي.

وحمل المشاركون في المسيرة أعلام فلسطين واليمن والشعارات المؤكدة على مناصرة الشعب الفلسطيني حتى استعادة كامل حقوقه.

وخلال المسيرة، أكد المشاركون أن المواجهة مع الكيان الصهيوني مفتوحة وعلى كافة المجالات العسكرية والسياسية والإعلامية والثقافية والاقتصادية.

وأكد بيان صادر عن المسيرات، استمرار الشعب اليمني في موقفه الثابت والمبدئي في نصرة الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

وأشار إلى أهمية إحياء يوم القدس العالمي والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني في مواجهة الكيان الصهيوني الذي يرتكب أبشع الجرائم والانتهاكات بحق الشعب الفلسطيني.

وأدان البيان تواطؤ وخيانة الأنظمة العميلة التي تهرول للتطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب للمقدسات الإسلامية، مؤكدا أن قضية فلسطين ستظل القضية المحورية للأمة.

واستنكر الجرائم التي يرتكبها الصهاينة بحق أبناء الشعب الفلسطيني خلال شهر رمضان والتي تعد امتداد للجرائم والمجازر الوحشية التي ترتكبها على مدى عقود.

ولفت البيان إلى أن كافة الأقطار الإسلامية معنية بمناصرة القضية الفلسطينية والتحرك الفاعل لدعم الشعب الفلسطيني ولا عذر لأي نظام أو شعب مسلم.