الخبر وما وراء الخبر

‌‌مسيره جماهيرية حاشدة بذمار إحياء ليوم القدس العالمي وتأكيدا لمركزية القضية الفلسطينية

53

شهدت مدينة ذمار اليوم مسيرة جماهيرية حاشدة إحياء ليوم القدس العالمي وتأكيدا لتضامن شعبنا اليمني العظيم مع الشعب الفلسطيني ومقاومته وقضيته العادلة .

وخلال المسيرة التي حضرها محافظ المحافظة وأعضاء السلطة المحلية والقضائية والمكتب التنفيذي والمجلس الاشرافي والقيادات الأمنية والعسكرية والمكونات المجتمعية ،، وجه مشرف محافظة ذمار الأستاذ فاضل الشرقي أجل التحايا وأعظم مشاعر الفخر والاعتزاز والإجلال والاحترام للحشد الجماهيري الغفير والمهيب الذي شكله الآلاف من أبناء المحافظة وكذلك الكثير من الأحرار والشرفاء الساكنين في مدينة ذمار بخروجهم الكبير والمشرف لإحياء يوم القدس العالمي .

وأكد الشرقي على أن هذه المسيرة المباركة في يوم القدس العالمي هي تجسيد عملي على موقف الشعب اليمني المتضامن والمساند للشعب الفلسطيني وللقضية الفلسطينية في مواجهة الكيان الصهيوني المحتل وعربدته التي استمرت لعقود من الزمن في ظل صمت عربي وعالمي مخزي .

وأشار الى أن الخروج لإحياء يوم القدس وتضامنا مع شعب ومجاهدي فلسطين ، دليل على ما يحمله الشعب اليمني من قيم ومبادئ ومعاني الشرف والكرامة والاباء والحرية والنخوة الاسلامية وتأكيد على الإيمان والحكمة اليمانية .. لافتا الى أن هذا الخروج هو جهاد في سبيل الله ومواجهة لأخبث وأنجس أعداء الله والبشرية وهم الصهاينة .

وقال الشرقي أن التطبيع مع الكيان الصهيوني والخضوع والاستلام ليس حلا ، وأن الكفيل بتحقيق السلام العادل والمشرف هو السلاح ومواجهة العدو .. مشيرا الى أن إسرائيل غدة سرطانية ويجب أن تزول .

ولفت إلى أن السبب الحقيقي الذي يقف وراء العدوان الغاشم على الشعب اليمني والتمادي في قتله واستهدافه بكل وسائل وأساليب التجويع والحرمان والحصار الظالم ، هو موقفه الثابت تجاه القضية المركزية وإيمانه الراسخ بحتمية تحرير الأقصى الشريف وكل أرض فلسطين التي دنسها الصهاينة .

وشدد الشرقي على أن القضية الفلسطينية ستظل قضيتنا المركزية ولايمكن التخلي عنها مهما كانت التحديات ومهما طال أمد العدوان والحصار على الشعب اليمني … معبرا عن تأييدنا ودعمنا الكامل لفصائل المقاومة ووقوفنا الى جانب الشعب الفلسطيني .

واختتم مشرف عام ذمار كلمته أمام الجماهير المحتشدة إحياء ليوم القدس وانتصارا لقضية وشعب فلسطين ، بالتأكيد على أن اعداء اليمن يقفون مع الكيان الصهيوني فيما شعبنا اليمني المجاهد يقف مع فلسطين وهو على أتم الجهوزية ومستعد لكل الخيارات حسب توجيهات قائد الثورة يحفظه الله .

هذا وأكد البيان الصادر عن المسيرة على أن الجرائم الوحشية بحق اهالي غزة والضفة وباقي المناطق المحتلة سترتد على كيان العدو المجرم غضبا صاروخيا مدمرا بعون الله تعالى وتأييده .

وأشار الى أن قضية فلسطين هي قضية الأمة المركزية والجميع مدعو ومعني بدعم ومساندة الشعب الفلسطيني والانتصار للمقدسات وخوض المعركة في مواجهة الصهاينة والتصدي لاجرامهم بكل الوسائل الممكنه .

وعبر البيان عن اعتزاز الشعب اليمني بمواقف فصائل المقاومة في غزة وما تفرضه من معادلات ردع جديدة في الصراع مع الكيان الصهيوني المحتل .

كما أكد البيان على دعم وتأييد الشعب اليمني لإعلان قائد الثورة جهوزية اليمن واستعداده لخوض معركة القدس وتأكيده مواصلة العمل والتحضير والإعداد والاستعداد لفرض معادلة القدس التي أعلن عنها سماحة الأمين العام لحزب الله والتي أكدت على أن أي تهديد وجودي للقدس يعني حربا إقليمية كبرى .