الخبر وما وراء الخبر

مسيرة حاشدة لأبناء عمران لإحياء يوم القدس العالمي

24

احتشد أبناء محافظة عمران اليوم الجمعة، بساحة شارع الرئيس الصماد بمدينة عمران في مسيرة جماهيرية حاشدة لإحياء يوم القدس العالمي.

وردد المشاركون في المسيرة التي تقدمتها قيادة المحافظة، الهتافات والشعارات المؤكدة على وقوف الشعب اليمني إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة والمنددة بجرائم وانتهاكات الكيان الصهيوني بحق الفلسطينيين.

وأكد أبناء مدينة عمران ومديريات جبل عيال يزيد، عيال سريح، ريدة، خارف، ثلا، مسور، ذيبين، السود والسودة التمسك بالقضية الفلسطينية باعتبارها القضية المركزية والأولى للشعب اليمني والقضية المحورية للأمة.

ورفع المشاركون في المسيرة أعلام اليمن وفلسطين واللافتات المؤكدة على وقوف الشعب اليمني إلى جانب الشعب الفلسطيني حتى استعادة كامل حقوقه وأراضيه وإقامة دولته وعاصمتها القدس الشريف.

وأكد جعمان والمخلوس أن الشعب اليمني جزء من محور المقاومة وأحرار الأمة في مواجهة كيان العدو الصهيوني.

وأوضحا أن القضية الفلسطينية المحورية الجامعة هي القدس وفلسطين، وأشادا بحضور أبناء المحافظة المشرف في مسيرة يوم القدس، والذي يؤكد وعيهم بمخططات دول الاستكبار.

ودعا بيان المسير الجماهيرية تلاه وكيل المحافظة عبد العزيز أبو خرفشة إلى تعزيز وحدة الصف وتوحيد الكلمة لمناصرة القضية الفلسطينية والأقصى الشريف.

واعتبر إحياء يوم القدس العالمي، إحياءً للروح الجهادية والتعبئة العامة في أوساط الأمة للنهوض بمسؤولياتها الإيمانية والأخلاقية والتاريخية على مختلف المستويات في معركتها التحررية الاستقلالية ضد أمريكا وإسرائيل ومن يدور في فلكهم من المنافقين والعملاء.

وأكد بيان المسيرة الجماهيرية، الرفض لمظاهر وخطوات التطبيع مع العدو الصهيوني، باعتبار ذلك خيانةً كبرى للقضية الفلسطينية وطعنةً غادرة في ظهر الشعب الفلسطيني والأمة الإسلامية جمعاء.

ولفت البيان إلى تأييد الشعب اليمني للمعادلة التي أعلنها سماحة الأمين العام لحزب الله السيد المجاهد حسن نصر الله في أن أي مساس بالأقصى والقدس يعني حرباً إقليمية، مؤكداً أن الشعب اليمني إلى جانب محور المقاومة حاضرٌ للاضطلاع بواجبه في تعزيز هذه المعادلة الجهادية الرادعة.

كما دعا البيان أبناء الشعوب العربية والإسلامية إلى تفعيل سلاح المقاطعة الاقتصادية للبضائع والمنتجات الأمريكية والإسرائيلية، مشدداً على ضرورة التمسك بالقضية الفلسطينية والوقوف صفاً واحداً في وجه أنظمة العمالة.

وأُلقيت خلال المسيرة قصيدة للشاعر أمين الحارثي عبرت عن المناسبة.