الخبر وما وراء الخبر

مسيرة جماهيرية حاشدة في دمشق إحياء ليوم القدس العالمي

4

انطلقت في العاصمة السورية دمشق اليوم الجمعة، مسيرة حاشدة من مدخل سوق الحميدية باتجاه الجامع الأموي بمناسبة يوم القدس العالمي دعماً للشعب الفلسطيني وصموده في وجه الاعتداءات الصهيونية.

ورفع المشاركون خلال المسيرة التي نظمتها اللجنة الدائمة لإحياء يوم القدس العالمي مجسما للمسجد الأقصى والأعلام الوطنية لدول محور وفصائل المقاومة ورددوا شعارات تؤكد على استعادة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وحتمية الانتصار على العدو الصهيوني وتحرير الأراضي العربية المحتلة.

تلاً ذلك عقد مهرجان مركزي بحضور شخصيات رسمية سورية وقيادات أحزاب وفصائل وقوى فلسطينية ورجال دين وعدد من ممثلي البعثات الدبلوماسية المعتمدة في دمشق.

وأكد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني خالد عبد المجيد في كلمة له أن القدس ستبقى هي المحور وبوصلة النضال الوطني والقومي والتحرري وهي اليوم أقرب من أي وقت مضى مشيراً إلى الترابط والتكامل في عمل ودور محور المقاومة الذي أعطى الأمل مجدداً للشعب الفلسطيني ومناضلي فصائل المقاومة الفلسطينية للاستمرار بنهج المقاومة لمواجهة الكيان الصهيوني.

من جهته أكد الوزير المفوض في سفارة اليمن بدمشق رضوان الحيمي خلال كلمة اليمن في يوم القدس العالمي، أن حشود شعبنا تؤكد اليوم وقوفها جنبا الى جنب مع المقاومين لدحر العدو الصهيوني.

وأشار الحيمي إلى أن العدوان السعودي الأمريكي على الشعب اليمني لانتزاع فلسطين من قلبه قد فشل.

وقال “يجب أن تكون هناك حالة عداء مترجمة على أرض الواقع لقض مضاجع هذا العدو ولإسقاط خيارات المطبعين”، لافتا إلى أنه يجب السعي لخيارات المعركة المفتوحة مع العدو وتفعيل خيار المقاطعة للبضائع الصهيونية الأمريكية.

ويتم إحياء يوم القدس العالمي في يوم الجمعة الأخير من شهر رمضان المبارك بجميع أنحاء العالم تضامناً مع الشعب الفلسطيني ورفضاً لمحاولات تهويد المدينة المقدسة التي تمارسها سلطات الاحتلال الإسرائيلي.