الخبر وما وراء الخبر

رسالة في يوم القدس العالمي.

9

بقلم// فاضل الشرقي

لشعوب أمتنا وإخوتنا المجاهدين الفلسطينيين إنّ ما يحدث في القدس والخليل والضفة وجنين فرصة كبيرة لثورة عارمة ضدّ الصهاينة، وإعلان حالة الجهاد والتعبئة المستمرة، وتقديم كلّ الدعم للمقاتلين والمجاهدين الفلسطينيين، وفتح نيران الحرب على الصهاينة وقتلهم في كلّ مكان، وتوجيه ضربات مسدّدة موجعة ومؤلمة ومنكية وقاتلة لهم ولكيانهم في كلّ مكانٍ حيويّ ومهم، مع الثقة بنصر الله، وما النّصر إلّا من عند الله، وسيكون ذلك مقدّمة لإنفراجات وفتوحات وإنتصارات كبيرة بإذن الله.

إنّ الهدف من إحياء يوم القدس العالمي إحياء القضية الفلسطينية ووحدتها وحضورها التي طالما سعى الأعداء لتجزأتها وتغييبها وإمامتتها لو لا ثمرة إحياء يوم القدس العالمي وبركة جهد ودعوة الإمام الخميني رضوان الله عليه.

وهو يوم لوعي ويقظة جميع الشعوب الإسلامية والإعتماد على أنفسهم بعد فشل القيادات والحكومات والأنظمة وخنوعها وتطبيعها وخيانتها وتآمر الكثير منها، وهو يوم لإعداد العدة والتحرك في كلّ مجالات ومواطن المواجهة مع العدو، وترسيخ المسؤلية والتربية الروحية الجهادية في أنفسنا، وأجيالنا، ومناهجنا، ومدارسنا، وجامعاتنا، ومساجدنا، وخطبائنا، وعلمائنا، ومثقفينا، واستشعار العداوة لليهود والنصارى، ومعرفة خطورة موالاتهم وتوليهم والتطبيع معهم، وضرورة مقاطعتهم إقتصاديًا، ومقاطعة كلّ الشركات التي تدعمهم وتتعامل معهم، والعودة الجادة الصادقة لكتاب الله وإحيائه والعمل به، والتولي لله ورسوله وأوليائه وأعلام دينه.

على جميع الشعوب أن تدرك ضرورة وأهمية إحياء وتفعيل السخط والغضب تجاه اليهود، وإعلان البراءة منهم والهتاف بالموت لهم ولعنهم في كلّ تجمّع، وجمعة، ومناسبة، ومسيرة ومظاهرة، ورفع شعار الصرخة والبراءة في وجوههم في كل ساحات وميادين المسيرات والمظاهرات العالمية يوم غدٍ الجمعة.. شعار: (الله أكبر/ الموت لأمريكا / الموت لإسرائيل / اللعنة على اليهود / النّصر للإسلام).

وليعلموا أنّ شعار الصرخة والبراءة والحريّة هو الحلّ الحقيقي، فلو صرخ الفلسطينيون – لوحدهم – في أسبوعٍ واحد، لغيّرت إسرائيل وأمريكا كلّ منطقها معهم، ولتوددت لهم، ولأوقفت عدوانها عليهم، ورفعت يدها ومستوطنيها عن القدس وفلسطين وشعبه، وللاذ جنود ومستوطنوا هذا الكيان الغاصب المحتل بالفرار، ولعادوا من حيث أتوا، الشّعار سيردعهم، ويحميكم من شرّهم وعدوانهم، على الأقلّ جرّبوا وما راح تخسروا حاجة.

#الشّعار_هو_الحلّ.
#يوم_القدس_العالمي.