الخبر وما وراء الخبر

روسيا توقف تصدير الغاز إلى بلغاريا وبولندا بسبب عدم الدفع بالروبل

6

أعلنت شركة “غازبروم” الروسية، اليوم الأربعاء، أنها أوقفت إمدادات الغاز الطبيعي من روسيا إلى بلغاريا وبولندا بسبب عدم قيام الدولتين بسداد ثمن الإمدادات بالروبل الروسي.

ووفق موقع “روسيا اليوم” قالت الشركة الروسية، في بيان: إنها أوقفت ضخ الغاز تماما إلى شركتي “بولغاراز” (بلغاريا) و “بي جي إن آي جي” (بولندا) بسبب عدم الدفع بالعملة الروسية.

وجاء في البيان: “شركة “غازبروم أكسبورت” أخطرت شركتي “بولغاراز” (بلغاريا) و “بي جي إن آي جي” (بولندا) بتعليق إمدادات الغاز اعتبارا من 27 أبريل (الجاري) حتى يتم السداد وفقا للإجراء المنصوص عليه في المرسوم (الرئاسي الروسي)”.

وأضاف البيان، أن “شركة “غازبروم أكسبورت” لم تتسلم ثمن إمدادات الغاز الطبيعي التي تمت خلال شهر أبريل الجاري حتى نهاية يوم 26 أبريل 2022.

وحذرت شركة “غازبروم” بلغاريا وبولندا بصفتيهما دولتي عبور من “سرقة” الغاز الروسي الذي يمر عبر أراضيهما إلى دول ثالثة، وقالت الشركة في البيان، إن “بلغاريا وبولندا دولتا عبور لإمدادات الغاز الروسي وفي حال السحب غير المصرح به للغاز الروسي من ترانزيت الغاز الروسي الموجه إلى دول ثالثة، فإن إمدادات الترانزيت ستنخفض بهذا الحجم”.

وبعد فرض الدول الغربية عقوبات على روسيا، طال التحفظ على جزء من احتياطيات روسيا الدولية، أعلنت موسكو عن تحويل مدفوعات الغاز بالنسبة للدول غير الصديقة إلى الروبل، وذلك لضمان استلام ثمن الغاز المورد.

ووقع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في 31 مارس الماضي، مرسوما يحدد نظاما جديدا لدفع ثمن إمدادات الغاز الروسي من قبل المشترين من الدول “غير الصديقة لروسيا”.

وبموجب المرسوم الرئاسي يتوجب على الشركات الأوروبية من الدول غير الصديقة فتح حسابين في بنك “غازبروم بنك” الأول باليورو والثاني بالعملة الروسية الروبل.

وستقوم الشركات الأوروبية بتحويل ثمن الغاز الروسي باليورو فيما سيقوم “غازبروم بنك” بتحويل أموال اليورو في بورصة موسكو إلى الروبل الروسي ومن ثم إرسالها إلى شركة “غازبروم”، ويعني ذلك أن الشركات الأوروبية عمليا ستسدد ثمن الغاز الروسي باليورو لكن إلى حساب جديد.