الخبر وما وراء الخبر

السيد عبدالملك: يوم القدس مناسبة هامة لتوحيد الأمة حول القضية الفلسطينية

10

أكد السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي، اليوم الثلاثاء، أن يوم القدس مناسبة مهمة لتذكير الأمة بمسؤولياتها تجاه فلسطين واستنهاض للأمة للتحرك الجاد لنصرة الشعب الفلسطيني المظلوم، مشددا على أن أي تهديد وجودي للقدس يعني حربا إقليمية.

وقال السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي في كلمة ألقاها خلال فعاليات “منبر القدس” إن يوم القدس مناسبة هامة لتوحيد الأمة حول القضية الفلسطينية لتتبنى الموقف الصحيح الموحد، متوجها بالتحية لشعب فلسطين والمجاهدين في فلسطين والمرابطين في الأقصى والثابتين في القدس.

وأضاف السيد عبدالملك: قضية فلسطين من أوضح القضايا التي لا لبس فيها وهذا باعتراف جميع أبناء الأمة، مشيرا إلى أن الأمة مجمعة على أن استعادة المقدسات وتطهير فلسطين من رجس الصهاينة اليهود مسؤولية على عاتق المسلمين.

وتابع قائلا إن: هذا الحق عامل مهم على توحيد صف الأمة في موقف موحد لمساندة الشعب الفلسطيني.

وأكد أن الشعب اليمني انطلاقا من مبادئه الإسلامية وهويته الإيمانية ثابت على موقفه الواضح الصريح بالتمسك بحق الشعب الفلسطيني، مضيفا شعبنا متمسك بالحق الفلسطيني في تطهير أرضه ورفع الظلم عن الشعب الفلسطيني الذي لا يجوز التفريط به.

وشدد على أن شعبنا العزيز إلى جانب أحرار الأمة ومحور المقاومة والجهاد سيسعى لرفع مستوى التعاون والتنسيق، مؤكدا أن هذا التعاون بين أبناء الأمة هو من أسمى وأرقى مصاديق التعاون على البر والتقوى.

السيد عبدالملك: أي تهديد وجودي للقدس يعني حربا إقليمية

وجدد السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي “تبنينا الجاد والصادق لمعادلة السيد حسن نصرالله التي أعلن فيها أن أي تهديد وجودي للقدس يعني حربا إقليمية” مشددا على أننا”لن نتوانى عن المشاركة بكل ما نستطيع مع أحرار الأمة والشعب الفلسطيني ومحور المقاومة والجهاد”.

وأشار إلى أن الكيان الصهيوني بسيطرته على فلسطين كيان مؤقت محتوم زواله والانتصار عليه محتوم، لافتا إلى أن الواقع يشهد على عوامل زوال الكيان الصهيوني، موضحا أن مؤشرات انحدار الكيان الصهيوني باتت واضحة ويعترف بها قادة هذا الكيان.