الخبر وما وراء الخبر

المطران حنا: المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس مستهدفة ومستباحة

4

أكد رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذوكس في القدس المطران عطا لله حنا، اليوم الثلاثاء، أن القدس كانت وستبقى لأهلها، وان سياسات الاستعمار والاحتلال فيها هي باطلة وغير قانونية وغير شرعية.

وفي كلمته خلال فعاليات (منبر القدس) أشار المطران عطا الله حنا إلى أن المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس مستهدفة ومستباحة من قبل الاحتلال الإسرائيلي، واعتبر أن التعدي على الأقصى هو تعدٍ على كنيسة القيامة، ومن يعتدي على المسلمين في مقدساتهم يعتدي على المسيحيين في مقدساتهم.

ولفت المطران حنا إلى أن من يتآمر على الأقصى بهدف تقسيمه زمنيا ومكانيا، هم نفسهم يتآمرن على المسيحيين في أوقافهم ومقدساتهم وحتى في أعيادهم.

وقال إنهم لا يريدون للمسيحيين أن يحتفلوا في أعيادهم ولا أن يعبروا عن انتمائهم، ويتمنون أن يحزم المقدسين أمتعتهم ويغادروا مدينتهم، مؤكدا أن هذا لن يحدث.

وشدد على أن المقدسيين المرابطين يدافعون باسم الأمة كلها عن هذه البقعة المباركة، وعن هذه المقدسات سواء كانت إسلامية أم مسيحية، مشدداً على أن الاحتلال لن ينجح في سرقة القدس من أهلها وأصحابها.

ودعا الفلسطينيين في يوم القدس العالمي الفلسطينيين إلى أن يتوحدوا وأن يضعوا الانقسامات جانبا، وقال إن وحدة الفلسطينيين هي قوة لهما في الدفاع عن أنبل وأعدل قضية عرفها التاريخ الإنساني الحديث.

كما وجه المطران حنا نداء إلى الأمة العربية من المحيط إلى الخليج وإلى المسلمين في كل مكان وإلى المسيحيين في كل مكان بأن يتوحدوا دفاعا عن القدس التي هي أمانة في أعناقنا.

المصدر: فلسطين اليوم