الخبر وما وراء الخبر

وزير الصحة: مماطلة تحالف العدوان في فتح مطار صنعاء تنصل عن أهم بنود الهدنة في شقها الإنساني

4

أكد وزير الصحة العامة الدكتور طه المتوكل للمسيرة أن مماطلة تحالف العدوان في فتح مطار صنعاء هو تنصل عن أهم بنود الهدنة في شقها الإنساني.

وقال الدكتور المتوكل، في تصريح للمسيرة اليوم الاثنين، إن إلغاء تحالف العدوان للرحلة الأولى إلى مطار صنعاء في اللحظات الأخيرة يهدف إلى زيادة معاناة المرضى الذين كان لديهم فسحة أمل.

وأوضح أن ما يروجه إعلام تحالف العدوان عن انتقائية المرضى المسافرين تافه وينم فقط عن السقوط الأخلاقي وإفلاس حجج دول العدوان لمواصلة تعطيل مطار صنعاء.

ولفت إلى أن 30 ألف مريض مسجلون فقط لدى اللجنة الطبية العليا منذ ثلاث سنين، مؤكدا رفض تحالف العدوان كل المبادرات الإنسانية لمعالجة هذا الملف الإنساني .

وقال إن الوزارة وانطلاقا من واجبها وحجم المعاناة لدى المرضى سعت لتوفير حيز كبير في الرحلات المحدودة وفقا للهدنة للمرضى ممن كانوا مسجلين ضمن الجسر الجوي الأممي الذي لم ينجز.

مضيفا أن تنصل تحالف العدوان عن منح تصاريح التشغيل لطيران اليمنية إلى مطار صنعاء هو بوجه الأمم المتحدة والمجتمع الدولي.

وذكر أن تحالف العدوان مستمر في تأزيم الوضع الصحي في اليمن عبر استمرار احتجاز سفن الديزل الضروري لتشغيل المستشفيات والمراكز الصحية.

من جانبه قالرئيس اللجنة الطبية العليا د.مطهر الدرويش إن عدد المرضى الذين تم نقلهم في مشروع الجسر الطبي الجوي قليل جدا ولم يتعدوا الثلاثين مريضا من ضمن أكثر من 30 ألف مريض بحاجة للسفر ومسجل بالجسر الطبي الجوي.

وأضاف أن 300 مريض ممن كان من المقرر سفرهم توفوا وهذا العدد هو الذي أبلغنا به والوفيات بأعداد كبيرة لم نتمكن من احصائها ويفوق 3 الآف.

ولفت إلى أن عدم إيفاء دول العدوان بتنفيذ الشق الإنساني من بنود الهدنة أدى إلى إصابة المرضى بوضع نفسي سيء للغاية وفاقم من وضعهم الصحي.

ودعا المجتمع الدولي إلى أدراك أن دول العدوان تستخدم الملف الإنساني بمزاجها كورقة ضغط على الشعب اليمني وأنه لا بد من تدخل فوري لتحييد هذا الملف.