الخبر وما وراء الخبر

بإجمالي 2 مليار و 200 مليون ريال هيئة الزكاة بذمار تدشن مشروع #رحماء_بينهم لـ 110ألف أسرة فقيرة في مديريات المحافظة.

95

دشن وكيل الهيئة العامة للزكاة علي السقاف ومعه وكيلا محافظة ذمار عباس العمدي ومحمود الجبين اليوم مشروع (رحماء بينهم ) والذي ينفذه الهيئة العام للزكاة و يستهدف 110 الف أسرة في مختلف مديريات المحافظة بمبلغ 2 مليار و 200 مليون ريال.

وخلال التدشين أكد وكيل الهيئة العامة للزكاة علي السقاف ان تدشين هذا المشروع يأتي استجابة لتوجيهات قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي ورئيس المجلس السياسي الأعلى المشير مهدي المشاط في الاهتمام بالفقراء والمحتاجين وإيصال الزكاة الى مستحقيها.. لافتا إلى أن المشروع يجسد روح الإسلام و عظمة القرآن الكريم ومكانة الدين الإسلامي الذي يعد دين ودولة يعزز روح التكافل والرحمة بين أبناء المجتمع خاصة في ظل هذا الشهر الفضيل.

و أشار الى ان هذا المشروع يأتي ضمن سلسلة من المشاريع النوعية التي تنفذها الهيئة العامة للزكاة والذي يستهدف مليون أسرة في مختلف المحافظات بمبلغ 20 مليار ريال الى جانب المشاريع الأخرى التي تستهدف الشهداء والجرحى والمرابطين والنازحين و الأسرى و ذوي الاحتياجات الخاصة و الجاليات.

وبين أن المشروع ينفذ على مرحلتين الأولى تشمل الفقراء والمحتاجين الذين لديهم بطائق و أرقام وطنية يعقبها المرحلة الثانية التي تشمل الذين ليس لديهم بطاقات حرصا على عدم التكرار في إجراءات الصرف.

مؤكدا أن المشروع يعد انتصارا لدين الله وتجسيدا لعظمة القرآن الكريم رغم العدوان و الحصار والتحديات التي يواجهها شعبنا.

بدوره أكد وكيل المحافظة عباس العمدي أن هذا المشروع الذي يستهدف شريحة واسعة من المجتمع يأتي في ظل الجهود الإنسانية التي تقوم بها الهيئة العامة للزكاة في إعادة الاعتبار لهذه الفريضة الهامة التي تأتي ضمن الجهود الحثيثة للقضاء على الفقر والتخفيف من معاناة المستضعفين.

مشيدا بجهود مكتب الهيئة العامة للزكاة بالمحافظة واللجان المجتمعية على هذا الجهد العظيم الذي يطل الزكاة الى مختلف القرى والمناطق.

مشيدا بكل التجار والمزكين الذين بادروا بتسديد ماعليهم من زكاة والتي زكاتهم اليوم ترى النور وتتجلى عظمة المشاريع التي تنفذها الهيئة في ظل التحديات التي يواجهها الوطن في ظل استمرار العدوان والحصار.

وكان مدير مكتب الهيئة العامة للزكاة بالمحافظة إبراهيم المتوكل أشار إلى أن المشروع يستهدف أعظم الفئات فقرا و احتياجا في مختلف مديريات المحافظة .. مشيدا بجهود اللجان المجتمعية والقائمين على الرقابة و المتعاونين الذين كان لهم دورهم في إيجاد قاعدة البيانات الخاصة بالفقراء والمحتاجين.. مؤكدا ان الزكاة اليوم تصرف في مصارفها الشرعية وتصل الى مستحقيها بكل سهولة ويسر.

داعيا التجار وكل من تجب عليهم الزكاة الى المسارعة في إخراج زكاتهم و إيصالها الى مكاتب الهيئة العامة للزكاة.

وكان مدير بريد منطقة ذمار أحمد عبدالرزاق أشار إلى أن عملية الصرف تتم عبر مكاتب البريد في المحافظة و المديريات ووكلاء البريد في المناطق المختلفة.. مبينا ان عملية الصرف تتم وفق إليه سهلة ودقيقة تضمن وصول المساعدات الى المستفيدين بكل سهولة ويسر.

حضر التدشين مدير عام مكتب المحافظ عبدالله الجراشي ومدير عام بحوث التنمية والتدريب بديوان المحافظة سمير خشافه و نائب مدير مكتب الزكاة محمد عبدالزراق و مدير إدارة المصارف عبدالكريم الخولاني ومدير مكتب الهيئة بمدينة ذمار مجاهد السماوي وعدد من القيادات.