الخبر وما وراء الخبر

الرئيس الإيراني يؤكد ضرورة ضمان أمن جميع الأفغان

5

أكد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ضرورة ضمان أمن جميع الأفغان، لا سيما أمنهم الكامل في المدارس والمساجد والمراكز الدينية.

وفي معرض إدانته الشديدة للهجمات التكفيرية الأخيرة في أفغانستان حذر السيد رئيسي في بيان، من تصاعد التهديدات ضد الشعب الافغاني وشعوب المنطقة، وذلك إثر تكرار التفجيرات الارهابية الاجرامية في المدارس والمساجد في مناطق متفرقة من افغانستان، والتي اسفرت عن استشهاد وجرح عدد كبير من الأفغان.

وكان السيد رئيسي أكد في كلمة له أن من واجب الحاكمين في افغانستان اليوم الحفاظ على أرواح جميع الافغان ومن بينهم الشيعة، داعيا حكام هذا البلد أن يقفوا بوجه المجرمين الذين يهاجمون المصلين الصائمين ويقتلونهم بكل خسة ونذالة.

من جهته شدد رئيس المجلس الأعلى للأمن القومي على مسؤولية الحكام الأفغان في تحديد ومعاقبة الإرهابيين المسؤولين عن الهجمات الأخيرة ، مبديا الاستعداد للتعاون واستخدام كافة وسائلها لمواجهة تهديد الإرهاب التكفيري ومنع تكرار هذه المآسي، كما أنها مستعدة لتقديم المساعدة الطبية لضحايا هذه الهجمات الإرهابية.

في الأيام الأخيرة، نفذ تكفيريون عدة تفجيرات جبانة في المدارس والمساجد والمصلين الصائمين في مختلف ولايات أفغانستان، بما في ذلك كابول ومزار الشريف وقندوز ما أسفر عن استشهاد العشرات من المسلمين الشيعة والسنة بينهم نساء وأطفال.