الخبر وما وراء الخبر

طهران: على البيت الأبيض أن يتخلى عن المطالب الإضافية والشكوك

0

أكد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان، أنه لا يوجد أدنى شك في إرادة الجمهورية الإسلامية للتوصل إلى اتفاق جيد وقوي ودائم في مفاوضات فيينا، مشددا على أمريكا أن تتخلى عن المطالب الإضافية والشكوك، وأن تمضي في مسار واقعي والبحث عن الحل.

جاء ذلك في محادثات هاتفية لوزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان مساء الجمعة مع مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل بشأن آخر الأوضاع في مفاوضات فيينا لإلغاء الحظر وكذلك بعض الموضوعات الهامة الإقليمية والدولية.

وفي هذه المحادثات، أشار أمير عبداللهيان إلى استمرار المشاورات لرفع الحظر، وقال: لا يوجد أدنى شك في إرادة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للتوصل إلى اتفاق جيد وقوي ودائم.

وأضاف: على البيت الأبيض أن يتخلى عن المطالب الإضافية والشكوك، وأن ينتهج مسارا واقعيا يفضي إلى الحل.

ولفت إلى الجهود التي بذلتها كل الأطراف لفترة طويلة في فيينا، وقال: الدول الأوروبية الثلاث وروسيا والصين مستعدة للاتفاق النهائي وعلى الإدارة الأمريكية الحالية أن تتحلى بالجرأة لإصلاح السياسات الخاطئة السابقة للبيت الأبيض.

وأعرب أمير عبداللهيان عن تقديره للجهود المتواصلة التي يبذلها جوزيب بوريل ومساعده انريكي مورا، مؤكدا ان الدبلوماسية الآن تعمل بشكل صحيح وجيد.

من جانبه، أشار جوزيب بوريل في هذه المحادثات الهاتفية إلى الإرادة الإيجابية للجانب الإيراني في مفاوضات فيينا، وقال: نؤمن بأن إيران تريد الاتفاق وقد طُرحت ومازالت تُطرح مبادرات متنوعة.

واعتبر مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي إطالة فترة الاستراحة في المفاوضات أمرا غير بناء، واقترح استئناف المفاوضات بين مندوب الاتحاد الأوروبي وكبير المفاوضين الإيرانيين قريبا.