الخبر وما وراء الخبر

فعالية رسمية وشعبية بذكرى إستشهاد الإمام علي بمديرية ضوران.

6

نظمت مساء اليوم فعالية رسمية وشعبية بمديرية ضوران بمناسبة ذكرى استشهاد الإمام علي عليه السلام بالتزامن مع ذكرى استشهاد الرئيس صالح الصماد.

وخلال الفعالية التي حضرها وكيل أول محافظة ذمار الدكتور فهد عبدالحميد المروني ومدير عام الهيئة العامة للزكاة بالمحافظة إبراهيم المتوكل ، أكد مشرف عام المحافظة الأستاذ فاضل محسن الشرقي أهمية إستغلال ما تبقى من أيام شهر رمضان الكريمو وهي العشر الأواخر من والليلة المباركة التي فيها ليلة القدر بتأمل القرآن والالتجاء إلى الله والرجوع إليه.

ولفت الشرقي أن الإمام علي عليه السلام أقصي من بعد وفاة الرسول صلوات الله عليه وعلى آله والذي كان إقصاؤه إقصاء للقرآن وبتعاليم الأسلام ومبادئه وقيمه التي ضحى وعانا وتعب وبذل كل جهده صلوات الله عليه وعلى أله من أجل أن تبقى للأمة من بعده إلى قيام الساعة.

واشار ان الامام علي عندما سقط شهيداً أرسى في مثل هذه الليلة في عام الاربعين للهجرة في مسجده بالكوفة ثقافة الشهادة وجعل شعارها (فزت ورب الكعبة).
.
كما عبر الشرقي عن شكره لأبناء المديرية ولتضحياتهم ومواقفهم التي شهد بها الواقع في الجبهات وفي البذل والعطاء في سبيل الله وكانت منذ بداية العدوان في الموقع المتقدم على مستوى المحافظة في كل المواقف المشرفة وذلك يعود إلى تاريخها المشرف عبر التاريخ وأنها كانت في يوم من الأيام عاصمة لليمن الموحد.

وثمن دور قيادة المديرية والعاملين فيها على جهودهم الملموسة في التحشيد ورفد الجبهات وفي كل الأعمال ودعا المجتمع للوقوف إلى جانبها.

بدوره اوضح مدير عام المديرية محمد غالب المهدي انه في مثل هذه اليالي استشهد الامام علي عليه السلام في محرابه وبعاصمة دولته بسيوف محسوبة على الإسلام على وهذا يدل على عظيم الانحراف التي وصلت اليه الأمة من بعد وفاة رسول الله محمد صلوات الله عليه وآله.

وعبر عن شكره لأبناء المديرية الذين خرجو في هذا اليوم رغم شحة الإمكانات وعناء السفر والظرف الاقتصادية الصعبة.،

ودعاء المهدي أبناء مديرية ضوران للخروج المشرف والكبير في أخر جمعة من شهر رمضان لأحياء يوم القدس العالمي.

كما القيت في الفعالية بحضور مدير مديرية جهران صالح العياضي عدد من الكلمات والقصائد الشعرية المعبره عن المناسبة.