الخبر وما وراء الخبر

الزكاة تدشن مشروع (رحماء بينهم) في حجة

1

دشن مكتب الهيئة العامة للزكاة بمحافظة حجة، اليوم الخميس، مشروع رحماء بينهم الذي يستهدف 67 ألف و500 أسرة بتكلفة مليار و350 مليون ريال.

وفي التدشين، أشار وكيل الهيئة العامة للزكاة لقطاع التوعية أحمد مجلي، إلى أهمية إقامة ركن الزكاة لتحقيق الشمولية في المصارف والمستهدفين.

وأوضح أن إخراج الزكاة بالطريقة التي أرادها الله يحقق المقصد الشرعي لها، مؤكداً أن استمرار فحص وفرز البيانات وتنقيتها وتحديثها للوصول إلى قاعدة بيانات متكاملة، مسؤولية الجميع لضمان وصول الزكاة للأسر المستحقة.

ولفت إلى وجود العديد من المشاريع التي ستنفذها الهيئة في المصارف الثمانية.

من جانبه، أشار عضو رابطة علماء اليمن القاضي عبدالمجيد شرف الدين، إلى أن الالتزام بدفع الزكاة، يسهم في تنفيذ المشاريع الخيرية لتخفيف معاناة الفقراء والمساكين.

وأكد أهمية الالتزام بإقامة فريضة الزكاة، حتى لا يكون هناك محتاج أو فقير أو مسكين، حاثاً على ضرورة تصحيح البيانات وتحديثها بشكل مستمر.

بدوره، استعرض مدير مكتب الهيئة بالمحافظة فايد الملاهي، الجهود التي بُذلت لتصحيح وضع اللجان المجتمعية وتحديث قاعدة بيانات الفقراء والمساكين والحصر التكميلي، ليتم بموجبها استبعاد غير المستحقين للزكاة وإدراج الفقراء والمساكين الذين لم يشملهم الحصر السابق.

وأكد استمرار العمل على تحديث قاعدة البيانات لوصول الزكاة لمستحقيها بكل سهولة.