الخبر وما وراء الخبر

أكثر من ألف مستوطن يدنسون الأقصى وقوات العدو تواصل الاعتداء على المرابطين لليوم الرابع

20

اقتحمت قوات العدو الصهيوني، صباح اليوم الأربعاء، ساحات المسجد الأقصى، تمهيداً لاقتحامات المستوطنين الجماعية، لساحات الحرم القدسي الشريف، لمناسبة عيد الفصح العبري.

وأفادت مصادر فلسطينية أن شرطة العدو انتشرت في ساحات الحرم، وشرعت بإبعاد المصلين والمعتكفين عن مسار اقتحامات المستوطنين.

وحاصرت قوات العدو المصلين في مصليات الأقصى بعد إغلاقها، ومنعتهم من التواجد في منطقتي المصلى القبلي وقبة الصخرة.

واقتحم المستوطنون المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، على شكل مجموعات ونفذوا جولات استفزازية، وأدوا طقوسا تلمودية في ساحاته، تحت حماية مشددة.

وذكرت الأوقاف الإسلامية أن 1180 مستوطناً اقتحموا المسجد الأقصى منذ صباح اليوم، في اقتحام هو الأكبر منذ اليوم الأول لعيد الفصح العبري.

وتواصل شرطة العدو التضييق على الفلسطينيين، ونصبت الحواجز داخل القدس القديمة وعند الطرقات المؤدية إلى أبواب الأقصى، ومنعت الكثير من المواطنين، خاصة الشباب من الدخول للأقصى لأداء صلاة الفجر.

واقتحم أمس الثلاثاء نحو 650 مستوطنا المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية، وأدوا طقوسا تلمودية في ساحاته.

يذكر أن جماعات اليمين المتطرف أعلنت عن تنظيم “مسيرة الأعلام” اليوم الاربعاء، حول أسوار البلدة القديمة وداخل القدس القديمة، الساعة الخامسة عصرا.