الخبر وما وراء الخبر

ارتفاع عدد الأسرى الإداريين الفلسطينيين داخل سجون العدو إلى 650

1

أكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية في تقرير أن أعداد المعتقلين الإداريين المحتجزين في سجون العدو ارتفع ليصل إلى 650 معتقلاً، وذلك وفقاً لتقارير المتابعة والرصد.

وبينت الهيئة أن السبب وراء ارتفاع أعداد الأسرى الإداريين خلال فترة وجيزة يأتي بسبب حملات الاعتقال المسعورة التي نفذتها قوات الاحتلال بمختلف المدن الفلسطينية لا سيما مدينة القدس المحتلة، والتي تشهد في الآونة الأخيرة هجمة شرسة بحق مواطنيها، كذلك نتاجاً لقرارات الاعتقال الإداري المكثفة والتي أصدرتها سلطات الاحتلال بحق العديد من أبناء الشعب الفلسطيني خلال شهري مارس الماضي وأبريل الجاري.

ولفتت الهيئة الى أن الاعتقال الإداري سيف مسلط على رقاب الفلسطينيين بمختلف فئاته وشرائحه الاجتماعية، وبسبب هذه السياسة العنصرية يخوض الأسرى العديد من المعارك لاسقاطها، حيث لا يزال الأسير خليل عواودة يخوض معركته مع الأمعاء الخاوية لليوم 46 رفضاً لاعتقاله الإداري، وفي الوقت ذاته يواصل بقية الأسرى الإداريين برنامجهم النضالي تحت شعار (قرارنا حرية) والمتمثل في مقاطعة محاكم العدو لليوم الـ 108 على التوالي.