الخبر وما وراء الخبر

حزب الحق يؤيد قرارات المجلس السياسي الأعلى ويؤكد أن قرارات تحالف العدوان لا تعني الشعب اليمني

0

عبَّر حزب الحق عن تأييده الكامل لقرارات المجلس السياسي الأعلى، مؤكدا في الوقت نفسه أن قرارات تحالف العدوان لا تعني الشعب اليمني.

وأوضح الحزب في بيان له أن قرارات تحالف العدوان لا تمت إلى السلام بصلة ولا علاقة لها بمصالح اليمن.

ورفض البيان أي محاولة التفاف على استقلال اليمن وحريته، مؤكدا أن المحاولات اليائسة لإعادة بلدنا تحت الوصاية ستبوء بالفشل.

“نص البيان”

بيان صادر عن حزب الحق تأييداً لقرارات المجلس السياسي الأعلى

بعد أن أعاد تحالف العدوان الأمريكي السعودي تدوير مرتزقته بالمهزلة التي أسماها مجلس قيادة الرئاسة والتي انقلب فيها على مزعوم الشرعية التي يعتدي على شعبنا من أجلها فإننا في حزب الحق نؤكد أن هذه القرارات الصادرة عن تحالف العدوان لا تعنينا ولا تعني شعبنا لا من قريب ولا من بعيد، كونها إجراءات غير شرعية صادرة عن جهة غير شرعية خارج الوطن.

كما نؤكد أن لا علاقة لهذه الإجراءات باليمن ولا بمصالحه كما لا تمت للسلام بأي صلة، وأن شعبنا اليمني العزيز هو صاحب الشرعية الحقيقية ولا يمنحها إلا لمن يدافع عن الوطن وسيادته وحريته واستقلاله.

مؤكدين على رفضنا لأي محاولة التفاف على استقلال بلدنا وحريته، وأن هذه المحاولة اليائسة لإعادة بلدنا تحت الوصاية ستبوء بالفشل وأن ما لم يستطع العدو أن يحققه بالحرب فإنه لن يستطيع تحقيقه بالسياسة.

وكلنا ثقة بوعي شعبنا اليمني العظيم بأن من يعتدي عليه هو قوى الاستكبار العالمي ممثلةً بأمريكا وأدواتها في المنطقة كالكيان الصهيوني المؤقت والنظامين السعودي والإماراتي وبغطاء دولي ترعاه الأمم المتحدة، وأن شعبنا على بصيرة ووعي بكل ما يحيكه العدوان من مؤامرات لمحاولة إظهار الحرب حرباً يمنيةً داخليةً وإظهار دول العدوان وسيطاً في هذه الحرب.

كما ندين ونستنكر ونتبرأ من كل المشاركين في هذه المهزلة سواءً كانوا يمنيين أو غير يمنيين وعلى رأسهم منظمة الأمم المتحدة ونحملهم مسؤولية المشاركة في هذا العدوان على بلدنا وشعبنا.

كما نجدد التأكيد أننا إلى جانب قيادتنا مؤيدين القرارات التي أصدرها اجتماع المجلس السياسي الأعلى الأخير، وهذا هو موقفنا الثابت المشرف تجاه العدوان الأمريكي السعودي الصهيوإماراتي.

كما نبارك للجيش واللجان الشعبية والقوة الصاروخية والطيران المسير جهودهم العظيمة، ونحثهم على اليقظة الكاملة.

صادر عن حزب الحق

صنعاء – اليمن

9 شهر رمضان المبارك 1443هـ

10 أبريل 2022م