الخبر وما وراء الخبر

المواطنون بمدينة مارب يحملون حكومة المرتزقة مسؤولية ارتفاع الأسعار

19

شكا مواطنون في مدينة مأرب من ارتفاع غير مسبوق لأسعار المواد الغذائية والسلع الاستهلاكية، واستمرار انهيار العملة المحلية أمام العملات الأجنبية.

وحمّل المواطنون حكومة المرتزقة مسؤولية الانهيار الاقتصادي للبلاد، وتهاوي العملة، والتي انعكست آثارها على معيشتهم اليومية وضعف قدرتهم الشرائية في ظل انقطاع المرتبات.

وطالب المواطنون البنك المركزي في عدن والسلطات المحلية بضبط المتلاعبين بأسعار صرف العملات، ومحاسبة التجار المتورطين برفع أسعار السلع المختلفة، خصوصاً في رمضان.

وتشهد العملة المحلية في المحافظات والمناطق المحتلة، حالة عدم الاستقرار منذ سنوات، نتيجة طباعة تريليون ريال يمني بنفس شكل العملة القديمة (فئة 500 و1000 ريال) دون غطاء، حيث قارب سعر صرف الدولار الواحد في تعاملات الأربعاء 1200 ريال.