الخبر وما وراء الخبر

الخارجية الإيرانية: حرب تحالف العدوان المدمّرة على اليمن تسببت بأكبر كارثة إنسانية في القرن

2

أكدت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الخميس، أن حرب تحالف العدوان المدمّرة على اليمن عامها الثامن والشعب اليمني يواجه حصارًا جائرًا وأكبر كارثة إنسانية في القرن.

وقالت الخارجية الإيرانية في بيان بالتزامن مع نهاية العام السابع من العدوان على اليمن: إن العواقب المباشرة وغير المباشرة لهذه الحرب أثرت على معظم المدنيين والنساء والأطفال الأبرياء ودمرت البنية التحتية والمرافق الحيوية اليمنية.

وأشارت إلى أن التحالف المعتدي لم يكتف بالقصف وإطلاق الصواريخ في السنوات السبع الماضية، بل استخدم الحصار اللاإنساني والحرب الاقتصادية، لافته إلى أن التحالف المعتدي عمد إلى عرقلة وصول الأدوية والأغذية والمحروقات كوسيلة للحصول على تنازلات سياسية وعسكرية.

واعتبرت أن جرائم التحالف في ظل استمرار تدفّق الأسلحة وتطبيق مجلس الأمن لمعايير مزدوجة تجاه اليمن هي انتهاك صريح للقانون الدولي وحقوق الإنسان.

وأكدت الخارجية الإيرانية أنّ الحل السياسي هو السبيل الوحيد للأزمة في اليمن، وتدعم أي جهود ساعية لرفع الحصار ووقف إطلاق النار وبدء الحوار دون تدخّل أجنبي.