الخبر وما وراء الخبر

الرعاية الاجتماعية في المنطقة الوسطى تختتم دورة ثقافية لـ140 من جرحى الجيش واللجان في ذمار

2

اختتمت شعبة الرعاية الاجتماعية في المنطقة الوسطى بالتعاون مع المنطقتين العسكرية الرابعة والسابعة اليوم الأربعاء ، دورة ثقافية لعدد 140 جريح من الدرجة الأولى دفعة “اليوم الوطني للصمود” من منتسبي الجيش واللجان الشعبية على مدى شهر.

وفي الاختتام بحضور عضوي مجلس الشورى عبده العلوي وصالح بينون، أكد محافظ ذمار محمد ناصر البخيتي أن جراح الجرحى وسام شرف وفخر للجميع.. لافتا إلى أن الجرحى أعز وأصدق من جاهدوا في سبيل الله والدفاع عن الوطن.

وأشار إلى المسؤولية الملقاه على عاتق جميع الجهات في استكمال رعاية وتأهيل الجرحى ودمجهم في مختلف المجالات باعتبارهم من الفئات الفاعلة.. مشيرا إلى أن الشهيد أحمد ياسين قاد أكبر حركة مقاومة في فلسطين رغم إعاقته التي لم تمنعه من مواصلة النضال ضد الاحتلال.

فيما أشار مدير عام التخطيط بوزارة الدفاع العميد علي الحاشدي ، أن مقام الجرحى في المرتبة الثانية بعد الشهداء الذين جاهدوا بأروحهم.. مؤكدا أن الجرحى يستحقون الرعاية الكاملة في جميع المجالات.

ولفت إلى أهمية دور الدورات الثقافية والتوعوية والتأهيلية في صقل مهاراتهم ثقافيا وعمليا.. مشيرا إلى أنه بفضل الله وفضل تضحيات الجرحى ننعم بالأمن والاستقرار.

من جانبه أوضح رئيس شعبة الرعاية الاجتماعية في المنطقة الوسطى العقيد عبداللطيف لقمان ، أن اختتام هذه الدورة تزامنا مع اليوم الوطني للصمود يجسد عظمة التضحيات التي قدمها الجرحى والشهداء والأسرى والمرابطين في جبهات البطولة.

بدوره أكد مدير إدارة التدريب في شعبة الرعاية الاجتماعية أحمد مطهر لقمان أهمية الاحتفاء بهذا الدفعة من قدموا أعضاءهم في سبيل الله والوطن ومقارعة الباطل.

وأشار إلى استمرار دورات تثقيف وتأهيل الجرحى في مختلف المجالات الحياتية ..مثمنا دور كافة الجهات في وزارة الدفاع والمنطقتين العسكرية الرابعة والسابعة وقيادة المحافظة في دعم شعبة الراعية وانجاح مهامها.

وفي كلمة المشاركين في الدورة عبر الجريح فتحي عبادي عن الشكر للقيادة الثورية والسياسية ووزارة الدفاع والمنطقة العسكرية على اهتمامهم بالجرحى وتنظيم هذه الدورة.

وأكد أن معنويات الجرحى عالية واكثر إيمانا بالله في مواصلة النضال والصمود وتقديم التضحيات في سبيل الله والوطن.

وفي ختام الحفل، كرم المحافظ البخيتي والقيادات العسكرية المشاركين بالشهادات وهدايا رمزية.

تخلل الحفل، بحضور نائب مدير الأمن العميد محمد الموشكي ومدير القاعدة الإدارية العقيد عبدالله علوان ورئيس شعبة الاستخبارات العسكرية العقيد عبدالوهاب الجماعي ونائب مدير البحث العقيد سالم الحداد، قصيدة للشاعر ابو روعه الجوفي وفقرات من البرع الشعبي.