الخبر وما وراء الخبر

وفد سوريا يواصل مشاركاته في اجتماعات البرلمان الدولي

2

التقى وفد مجلس الشعب السوري برئيس لجنة العلاقات البرلمانية والتعاون الدولي في مجلس النواب الإندونيسي فضلي زون على هامش أعمال الجمعية الـ144 للاتحاد البرلماني الدولي.

وأكد الجانبان خلال اللقاء على العمق التاريخي للعلاقات بين سوريا وإندونيسيا والذي يترسخ من خلال العلاقات البرلمانية والاقتصادية والثقافية المتميزة.

ووجه الوفد دعوة رسمية للدكتور زون لزيارة سوريا الذي وعد بتلبية الدعوة من أجل عقد المزيد من المباحثات البرلمانية.

حضر اللقاء الوزير المفوض عبد المنعم عنان القائم بأعمال السفارة السورية في جاكرتا ورئيس لجنة الصداقة البرلمانية السورية الإندونيسية عمر محمود الحمدو وعضو مجلس الشعب أكرم عبدالجليل.

وكان وفد مجلس الشعب شارك في جلسة الجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي المخصصة لمناقشة البند الطارئ على جدول الأعمال والذي قدمته نيوزيلندا بدعم من برلمانات الدول الغربية بعنوان “الحل السلمي للحرب في أوكرانيا امتثالاً للقانون الدولي” حيث تقدم أمين سر المجلس سلوم السلوم بمداخلة أكد فيها على رفض مشروع القرار المقدم جملة وتفصيلا معتبراً أنه يفتقر إلى التوازن لتحميله المسؤولية لطرف واحد من طرفي النزاع وخصوصاً أنه يتضمن أحكاماً مسبقة ويتهم روسيا الاتحادية باطلا بارتكاب جرائم حرب ولأن المشروع كذلك لا يأخذ بعين الاعتبار الطلبات الروسية المشروعة بتوفير ضمانات لكل الأطراف حيال مسألة الأمن القومي.

كذلك شارك وفد مجلس الشعب في ورشة عمل حول فرض حظر عالمي على التجارب النووية وتقدم رئيس الوفد بمداخلة شدد فيها على الموقف السوري المطالب بإخلاء منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل وممارسة الضغوط على كيان الاحتلال الإسرائيلي وعلى الدول الداعمة له من أجل التخلي عن هذه الأسلحة ووقف التجارب النووية بشكل كامل.

كما شارك الوفد في اجتماع اللجنة الدائمة للأمن والسلم الدوليين حيث تم الانتهاء من مناقشة مشروع القرار حول إعادة النظر في النهج المتبع في عمليات السلام إضافة إلى اجتماع اللجنة الدائمة للديمقراطية وحقوق الإنسان وتقدم العضو عمر محمود الحمدو بمداخلة لفت فيها إلى أن الدستور السوري كفل حماية حقوق الانسان والحريات العامة وضمن للمواطنين ممارستهما وفق القوانين مبيناً أن الحرب الإرهابية الظالمة المفروضة على سوريا منذ أكثر من عشر سنوات والإجراءات القسرية الأحادية الجانب أثرت سلباً في حقوق الشعب السوري وخاصة حقه في العيش الكريم والحصول على أبسط مقومات الحياة من غذاء ودواء وتدفئة وأدت لتدهور مختلف الخدمات ومنها الصحية.

كما شارك الوفد في ورشة عمل حول الاستعداد الأمني الصحي وتحدث خلالها عضو المجلس نضال العلو عن معاناة الشعب السوري جراء الحرب الإرهابية والعقوبات الاقتصادية الجائرة وانتشار وباء كورونا ما أدى إلى نقص حاد في الدواء مناشدا الاتحاد البرلماني الدولي التدخل لدى منظمة الصحة العالمية لتقديم الدعم اللازم للقطاع الصحي في سورية.

وشارك الوفد أيضاً في حلقة نقاش حول مرتكبي الفساد واسترداد الموجودات المسروقة بالتعاون بين الاتحاد البرلماني الدولي والمنظمة العالمية للبرلمانيين ضد الفساد.