الخبر وما وراء الخبر

موظفو شركة النفط يجددون التحذير من كارثة إنسانية وشيكة

4

جدّد موظفو شركة النفط اليمنية، التحذير من كارثة إنسانية وشيكة نتيجة توقف معظم القطاعات الخدمية والحيوية بسبب استمرار تحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي في احتجاز سفن المشتقات النفطية.

وطالب موظفو شركة النفط في وقفة احتجاجية اليوم الثلاثاء، أمام مكتب الأمم المتحدة بصنعاء، الأمم المتحدة بالضغط على دول العدوان لرفع الحصار المفروض على الشعب اليمني، بدون أي مبررات قانونية، وسرعة الإفراج عن سفن المشتقات النفطية المحتجزة.

وندد بيان صادر عن الوقفة، بتواطؤ الأمم المتحدة والمجتمع الدولي وصمتهم المعيب إزاء الممارسات التعسفية لتحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي ومنعه لسفن الوقود من الدخول إلى ميناء الحديدة رغم حصولها على تصاريح أممية.

واعتبر تلك الممارسات التعسفية جرائم بحق الانسانية وانتهاكاً صارخاً للقوانين والمواثيق والمعاهدات الدولية، داعياً أحرار العالم إلى التضامن مع الشعب اليمني الذي يتعرض لعدوان استهدف البنية التحتية والنساء والأطفال والمدنيين وتمادى في فرض الحصار على مختلف المنافذ والموانئ.

وناشد البيان بالعمل على رفع الحظر المفروض على مطار صنعاء الدولي، كونه يندرج ضمن شعبة الإنسانية المحمية لتفادي حصول كارثة إنسانية بحق الشعب اليمني الذي توقفت خدمات المياه والكهرباء ووسائل النقل وبعض المرافق والمراكز الصحية.

وأدان البيان استمرار نهب المرتزقة لنفط محافظة شبوة وبيعه بأسعار باهظة عبر ميناء جبل علي في دبي.

وأشاد البيان بالفعاليات والأنشطة المناهضة للعدوان التي يعبر من خلالها الشعب اليمني عن استنكاره وإدانته للقرصنة البحرية على سفن الوقود.