الخبر وما وراء الخبر

مسيرة كبرى بالعاصمة صنعاء تحمّل أمريكا مسؤولية احتجاز سفن الوقود

0

شهدت العاصمة صنعاء، عصر اليوم الاثنين، مسيرة جماهيرية كبرى تحت شعار: (حصار المشتقات النفطية قرار أمريكي، وخيارنا إعصار اليمن).

ورفع المشاركون في المسيرة الشعارات الرافضة للتصعيد الأمريكي ورددوا الهتافات المنددة بجرائمه بحق الشعب اليمني والمؤكدة على حق اليمنيين في الدفاع عن أنفسهم وسيادة بلدهم في وجه تحالف العدوان وأدواته.

وفي المسيرة، أكد مستشار المجلس السياسي الأعلى العلامة محمد مفتاح أن الشعب اليمني لن يخضع مهما اشتد حصار تحالف العدوان وازدادت جرائمه بحقه، لافتا إلى أن شعبنا سطر أعظم ملاحم الصمود والثبات في مواجهة العدوان والحصار.

وأوضح العلامة مفتاح أن العدوان انطلق من أمريكا وبدأ بقرار ورعاية الإدارة الأمريكية، مشيرا إلى أنها تتحمل مسؤولية هذا العدوان بكافة تفاصيله.

بدوره، أكد ناطق حكومة الإنقاذ وزير الإعلام ضيف الله الشامي أن الشعب اليمني يخرج اليوم بهذا الحضور المشرف رغم الظروف الصعبة ليسمع رسالته للعالم، موضحا أنه شعب عصي على الانكسار، وعلى مدى 7 سنوات فشل العدو في كسر إرادته.

وقال الوزير الشامي إن آمال تحالف العدوان تحطمت تحت أقدام شعبنا، وأصبح شعبنا اليوم مثالا في العزة والكرامة والصبر والصمود.

وأضاف: “شعبنا سيقف خلف قيادته ولن ينخدع بأكاذيب قوى العدوان وأدواتهم، وسيواصل المسير حتى تحرير اليمن وإسقاط كل المؤامرات”.

وثمن التضامن الشعبي الكبير والهمة العالية التي يتمتع بها أبناء شعبنا في معركة الوعي وضرب مؤامرات العدو.

وأشار إلى أن السفير البريطاني يشرف بقرار أمريكي مباشر على افتعال أزمة المشتقات النفطية.

ومضى بالقول: “إننا في حكومة الإنقاذ وباسم شعبنا، نجدد الدعوة لأبطال القوة الصاروخية وسلاح الجو المسير للمزيد من الضربات الموجعة لقوى العدوان”.

بيان المسيرة حمّل أمريكا المسؤولية الكاملة عن الحصار الإجرامي المفروض على اليمن، مؤكدا أن محاصرة ميناء الحديدة عدوان أمريكي يتوجب من الجميع النفير ورفع السخط ضد المجرمين على رأسهم الإدارة الأمريكية.

وشدد البيان أن مواجهة الحصار والعدوان الأمريكي جهاد شرعي وواجب مقدس على كافة اليمنيين.

ولفت البيان إلى أن خيار الشعب اليمني في مواجهة الإجرام الأمريكي هو إعصار اليمن بالنفير إلى الجبهات وتعزيزها بالرجال والمال، مشددا بأن إغلاق ميناء الحديدة هو إغلاق للشريان الرئيسي للحياة في اليمن ومنع دخول سفن الوقود والغذاء والدواء جريمة حرب مشهودة.

كما حمل البيان المجتمع الدولي والأمم المتحدة المسؤولية الكاملة في صمتهم تجاه جريمة العدوان المستمرة وحصاره لأبناء الشعب اليمني.

ونوه البيان إلى أن معاناة المواطنين في المناطق المحتلة تكشف أن أجندة تحالف العدوان تستهدف كل اليمنيين دون استثناء.

وتوجه البيان إلى كافة الأحرار في المحافظات المحتلة بالنهوض في مواجهة تحالف الاحتلال والمرتزقة، مجددا التأكيد بأن حق شعبنا في الوصول للمشتقات النفطية حق أساسي ومكفول بكل الشرائع والمواثيق.