الخبر وما وراء الخبر

مسيرات حاشدة في تعز تحمّل أمريكا مسؤولية احتجاز سفن الوقود

1

شهدت محافظة تعز اليوم الاثنين، مسيرات حاشدة للتنديد باستمرار احتجاز سفن المشتقات النفطية تحت شعار “حصار المشتقات النفطية قرار أمريكي وخيارنا إعصار اليمن”.

وردد المشاركون في المسيرات الهتافات المستنكرة باستمرار تحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي في القرصنة البحرية واحتجاز سفن المشتقات النفطية.

ففي مديريتي التعزية وصالة، انطلق المشاركون في مسيرة جماهيرية من أمام حديقة دريم وصولا إلى معرض المستهلك، حاملين اللافتات المنددة بالحصار الخانق واحتجاز السفن النفطية والغذائية والدوائية.

وأشار بيان صادر عن المسيرة إلى أن استمرار الحصار واحتجاز سفن المشتقات النفطية، هدفه إركاع الشعب اليمني وإخضاعه لقوى الاستكبار العالمي.

واعتبر الحصار واحتجاز سفن الوقود، جريمة حرب تتنافى مع الأعراف والمواثيق والقوانين الدولية والإنسانية، مؤكداً أن منع دخول سفن المشتقات النفطية ومنع وصولها إلى ميناء الحديدة، يفاقم من الأوضاع الإنسانية الكارثية لأبناء الشعب اليمني.

وحمّل البيان أمريكا ودول العدوان المسؤولية الكاملة إزاء استمرار الحصار واحتجاز سفن المشتقات النفطية والغذائية والدوائية، لافتاً إلى أن خيار الشعب اليمني إزاء ذلك دعم حملة إعصار اليمن واستمرار رفد الجبهات، بما يعزز من الصمود في مواجهة العدوان.

فيما أكد مدير مديرية التعزية منصور أحمد صدام، الاستمرار في مواجهة العدوان وإفشال مخططاته التآمرية.

إلى ذلك شهدت مديرية ماوية مسيرة جماهيرية حاشدة تحت شعار “حصار المشتقات النفطية قرار أمريكي وخيارنا إعصار اليمن”.

ورفع المشاركون في المسيرة اللافتات والشعارات المعبرة عن الرفض لقرصنة تحالف العدوان على السفن النفطية والغذائية والدوائية.

وأُلقيت في المسيرة كلمات، نددت بالممارسات التعسفية لتحالف العدوان بقيادة أمريكا في احتجاز سفن المشتقات النفطية وزيادة معاناة أبناء الشعب اليمني.

وأكدت الكلمات المشاركة الفاعلة في حملة إعصار اليمن للتحشيد والاستنفار ومواجهة التصعيد بالتصعيد، مشيرة إلى ضرورة تعزيز التلاحم والاصطفاف دفاعاً عن الأرض والعرض.

وشهدت مديريات خدير وصبر الموادم وسامع والصلو وحيفان والمسراخ مسيرة حاشدة بساحة المجمع الحكومي في مديرية خدير.

ورفع المشاركون في المسيرة الشعارات واللافتات المنددة بصلف وغطرسة تحالف العدوان بقيادة أمريكا والسعودية والإمارات في استمرار الحصار على الشعب اليمني.

وفي مديرية مقبنة وجبل حبشي نددت مسيرة جماهيرية بنقطة المخشب بهجدة، باستمرار الحصار واحتجاز تحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي لسفن المشتقات النفطية.

واعتبرت كلمات المسيرة، الحصار والقرصنة البحرية على سفن الوقود والغذاء والدواء، قراراً أمريكياً تعسفياً هدفه إخضاع الشعب اليمني للوصاية والهيمنة الخارجية.

وفي مديرية شرعب السلام، نددت مسيرة حاشدة بكلية التربية بأعمال القرصنة البحرية على سفن المشتقات النفطية من قبل تحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي.

وأشار المشاركون في المسيرة إلى أن الممارسات التعسفية لتحالف العدوان بحق الشعب اليمني من استهداف للمدنيين والحصار الخانق، سيواجه بالتصعيد من خلال دعم حملة إعصار اليمن.

وفي شرعب الرونة انطلقت مسيرة جماهيرية من بئر حيزوم وصولا إلى سوق الأحد، رفع خلالها المشاركون الشعارات المنددة بالحصار الأمريكي لسفن المشتقات النفطية والغذائية والدوائية ومنع دخولها إلى ميناء الحديدة.

وأكد بيان صادر عن المسيرة الرفض القاطع لأعمال التصعيد والقرصنة البحرية واحتجاز سفن المشتقات النفطية والغذائية والدوائية.

وأشار إلى أن الممارسات التعسفية لدول العدوان، ستواجه بالتصعيد ورفد الجبهات بالرجال والمال والعتاد في مواجهة قوى العدوان.

وحمّل البيان أمريكا المسؤولية الكاملة إزاء استمرار الحصار، مشيراً إلى أن حصار ميناء الحديدة بالسفن الأمريكية والقرصنة على سفن المشتقات النفطية، عدوان أمريكي يتوجب من الجميع النفير لمواجهته.

واعتبر منع وصول الغذاء والدواء والمشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة، جريمة حرب مشهودة، محملاً المجتمع الدولي والأمم المتحدة مسؤولية ما يرتكبه العدوان من انتهاكات وجرائم بحق الشعب اليمني.