الخبر وما وراء الخبر

السعودية تضرب اليمنيين بقنابل “تكسترون” العنقودية (ترجمة)

139

استنادا إلى ورقة بيانات أصدرتها شركة “تكسترون” للأنظمة، تنشطر قنابل CBU-105 إلى عشر اسطوانات من نوع BLU-108 تحتوي كل واحدة منها على أربع ذخائر تقوم تلقائيا باستشعار أهدافها

قال موقع رود ايلاند فيوتشر الأمريكي، إن شركة “تكسترون” للأسلحة تبيع القنابل العنقودية للمملكة العربية السعودية، التي تستخدمها في الحرب على اليمن وضرب المناطق المدنية والمأهولة بالسكان.

وأشار الموقع الأمريكي إلى تقرير حديث بالأدلة والشهادات أصدرته منظمة هيومن رايتس ووتش المدعوم بالصور التي حصلت عليها من أحد سكان محافظة صعدة، قال إنه قام بتصويرها في 17 أبريل/نيسان في موقع استهدفته إحدى الغارات في منطقة العمار في الصفراء، على مسافة 30 كلم جنوب صعدة.

  للمزيد من التفاصيل:

– أسلحة أمريكية محظورة استخدمها التحالف السعودي في اليمن
– الأدلة على هجمات الذخائر المحرمة “CBU105” في اليمن

وعند تحليل الصور، تمكنت هيومن رايتس ووتش من تحديد بقايا اثنين من أسلحة استشعار من طراز فازد CBU-105 التي تصنعها شركة تكسترون للأنظمة (Textron Systems Corporation) والتي قامت الولايات المتحدة بتصديرها للمملكة السعودية والإمارات العربية المتحدة في السنوات الأخيرة.

وتظهر إحدى الصور اسطوانة فارغة من نوع BLU-108، بينما تظهر أخرى اسطوانة من نفس النوع مازالت محملة بأربع ذخائر صغيرة.

ويقع المكان الذي صورت فيه هذه الذخائر على مسافة 36 كلم من المكان الذي صور فيه مقطع الفيديو، وهو ما يدعم فرضية شن هجمات متكررة هناك.

وأشار الموقع أنه استناداً إلى ورقة بيانات أصدرتها شركة “تكسترون” للأنظمة، تنشطر قنابل CBU-105 إلى عشر اسطوانات من نوع BLU-108 تحتوي كل واحدة منها على أربع ذخائر تقوم تلقائيا باستشعار أهدافها، وهي مجهزة بميزات التدمير الذاتي والتعطيل الذاتي. وتنفجر هذه الذخائر الصغيرة الموجودة في قنابل الاستشعار فوق الأرض، وتتناثر منها شظايا معدنية نحو الأسفل.

*وكالة خبر

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com