الخبر وما وراء الخبر

المكتب الإشرافي لأنصار الله بذمار ينعي الشيخ المجاهد أبو صالح الرازحي.

22

نعى المكتب الإشرافي لأنصارالله بمحافظة ذمار وفاة الوالد الفاضل الشيخ المجاهد/ أحمد أحمد حامد قليلة (أبوصالح الرازحي) شيخ قبيلة غمار بمديرية رازح محافظة صعدة، عضو مجلس الشورى، عضو المكتب الإشرافي لأنصارالله بمحافظة ذمار، رئيس اللجنة الإجتماعية لأنصارالله بالمحافظة، وذلك نتيجة مضاعفات مرضٍ عضالٍ طارئٍ ألمّ به، بعد حياةٍ حافلةٍ بالجدّ والإجتهاد والجهاد والتفاني والإخلاص والبذل والعطاء في سبيل الله عزّ وجل.

وأشار بيان النعي إلى تحلي الشيخ الرازحي بعظيم صفات مكارم الأخلاق، والمسؤولية الدينية والوطنية، والحرص والإهتمام بالنّاس، وخدمتهم، وقضاء حوائجهم، والإحسان إليهم، والعمل الدؤوب في المصالحة الإجتماعية والقبلية بينهم وحلّ مشاكلهم، والسّعي الحثيث في حلحلة قضايا المجاهدين بالمحافظة، والتحرّك العملي الجادّ والمسؤول بهمّة عالية، وعزيمة قويّة، وإرادة صلبة في مواجهة العدوان على كلّ المستويات، واستنهاض الهمم الشعبية والإجتماعية، والحشد المستمر للجبهات بالمال والرجال جنبًا إلى جنب مع مشايخ ووجهاء وشخصيات ومسؤولي المحافظة كما عرفه النّاس.

ولفت البيان إلى تضحيات أبو صالح الرازحي وبذله وعطاؤه في سبيل الله عزّ وجلّ حيث استهدفه العدوان وضرب ودمّر منزله ومسكنه بالكامل.

وأشار البيان إلى أنّه قدّم وبذل إثنين من أولاده شهداء في سبيل الله عزّ وجلّ، ومن بقي منهم مرابطون في جبهات العزّ والشرف كثمرة من ثمار تربيته وحسنه من حسناته، فطوبى له ثمّ طوبى عاش مجاهدًا صادقًا، ومات شهيدًا مخلصًا في سبيل الله عزّ وجلّ.

وتقدّم المكتب الإشرافي بالمحافظة بكلّ ألمٍ وحزنٍ بإسمه وأبناء المحافظة لكافة أولاده وإخوانه وأقاربه وأهله وقبيلته بعظيم آيات المواساة والمؤاخاة والتعازي سائلين الله عزّ وجلّ له الرحمة والمغفرة ومضاعفة الأجر والثّواب والحسنات مع الذين أنعم عليهم من النبيّين والصديقين والشّهداء والصّالحين وحسن أولئك رفيقا، وإنّا لله وإنّا إليه راجعون ولا حول ولا قوة إلّا بالله العليّ العظيم.