الخبر وما وراء الخبر

البيضاء.. إنهاء قضية قتل بمديرية ذي ناعم

2

نجحت وساطة قادها وكيل أول محافظة البيضاء حمود شثان، وقيادات في السلطة المحلية والتنفيذية ومشايخ وأعيان في إنهاء قضية قتل حدثت بالخطأ قبل عام في مديرية ذي ناعم راح ضحيتها فيصل محمد أحمد العمري.

وخلال استقبال أولياء الدم من قبائل آل عمر بمديرية ذي ناعم، أعلن والد المجني عليه الشيخ محمد أحمد سالم العمري العفو عن الجناة في القضية لوجه الله وتشريفاً للحاضرين واستجابة لدعوة قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي في إصلاح ذات البين.

وأكد حرص قبائل آل عمر على وحدة الصف الوقوف إلى جانب الدولة والحكومة والجيش والأمن واللجان الشعبية في مواجهة قوى العدوان والمرتزقة.

وأكد وكيل أول المحافظة أن إنهاء القضية يترجم توجهات القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى في معالجة القضايا المجتمعية بعيداً عن العنف واللجوء للسلاح بحل الخلافات التي قد تنشأ بين أفراد المجتمع الواحد.

وأشار إلى أن معالجة قضايا الثارات وغيرها من القضايا المجتمعية، مسؤولية تهم الجميع، وتعزز من تماسك الجبهة الداخلية، مثمناً موقف أولياء الدم وعفوهم وتنازلهم عن الجاني في القضية والذي يؤكد أصالة وعراقة القبيلة اليمنية.

وأكد الجميع الحرص على تعزيز التلاحم والاصطفاف في الدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره.

وأشادوا بعفو آل عمر عن الجاني في القضية، بما يعزز من الأخوة والتسامح والتسامي فوق الخلافات لمواجهة مخططات العدوان وإفشال مخططاته التي تستهدف الجميع.

بدوره، ثمن الشيخ عبد الله الرصاص مواقف قبائل آل عمر بمديرية ذي ناعم في مواجهة العدوان ومرتزقته ومساند ة الجيش واللجان الشعبية في تحرير مديريات البيضاء من العناصر التكفيرية.

ولفت إلى أن قبائل البيضاء بهذه المبادرات، يجسدون قيم الإخاء والتسامح، وعدم إتاحة الفرصة للعدو المتربص باليمن أرضاً وإنساناً.