الخبر وما وراء الخبر

“تركي المالكي” امتداد للاستعمار البريطاني و”كولن باول” و”نتنياهو” لتدمير ميناء الحديدة بعد غزو العراق وتفجير ميناء بيروت واحتلال الوطن العربي وتقسيمه.. صورة “تجميع الصواريخ في ميناء الحديدة” مأخوذة من وثائقي أمريكي في العراق عام 2003م

10

بريطانيا أمريكا إسرائيل السعودية

خلال المؤتمر الصحفي الأخير لناطق العدوان تركي المالكي السعودي يوم أمس الأول عرض صور ومشاهد واصاغ أكاذيب مشابهة لأكاذيب بريطانيا الاستعمار لاحتلال الوطن العربي بمبرر حماية خطوط الملاحة البحرية وخطوط التجارة في الخليج والبحر الأحمر من التوحش الوهابي الذي هاجم سفن التجار الهنود وقتلهم باعتبارهم كفار حسب عقيدة الوهابية في مطلع القرن التاسع عشر، وهدد التجارة بين الشرق الهندي والغرب الأوروبي.

وحينها احتلت بريطانيا وقسمت ونهبت وزرعت التؤامان الكيان السعودي والكيان الصهيوني، وكذلك قال وزير الخارجية الأمريكي “كولن باول” لتبرير غزو واحتلال العراق، وكذلك قال رئيس وزراء العدو الصهيوني “بنيامين نتنياهو” قبل تفجير ميناء بيروت.

فضيحة تركي المالكي

حيث عرض تركي المالكي مشهد يظهر أجزاء من صواريخ بالستية، وادعى ببهتان ان قوات الجيش واللجان الشعبية تقوم بتجميع الصواريخ البالستية في ميناء الحديدة، ليبرر استهداف ميناء الحديدة وتدميره كما تم تدمير وغزو واحتلال العراق مارس 2003م بأكذوبة امتلاك العراق أسلحة دمار شامل بعد عرض وزير خارجية أمريكا “كولن باول” لمسرحية هزيلة في مجلس الأمن الدولي تبين لاحقا افك الأمريكي كما تم تدمير ميناء بيروت بعد مسرحية اليهودي بنيامين نتنياهو عن قيام حزب الله اللبناني بتخزين صواريخ في ميناء بيروت كما تم غزو واحتلال وتقسيم الوطن العربي ببريطانيا الاستعمار.

ومملكة بني سعود هي امتداد لمدرسة بريطانيا وامريكا وإسرائيل لأكاديمية التحريف والتزوير والتزييف لتحالف الظالمين المسيحية الصهيونية بتسويق الكذب تمهيدا للاستهداف والتدمير وتداعيات ذلك بالإمعان في حصار الشعب اليمني وبتوحش اكثر لهدف استراتيجي باغتيال اليمن بعد اغتيال الوطن العربي بعد اغتيال الحجاز والشام والمغرب العربي بع اغتيال فلسطين ولايهم بعد ذلك افتضاح افك طلاب معاهد زعيم المنافقين عبد الله بن أبي بن سلول.

فيلم Severe Clear

حسب تحقيق أجراه الصحفي “فاروق مقبل الكمالي” ونشر على موقع مسبار فإن المشهد الذي عرضه ناطق العدوان تركي المالكي مأخوذ من فيلم Severe Clear تم تصويره عام 2003 في بداية الغزو الأميركي على العراق، وبحسب وصفه فإنه يعرض مذكرات الملازم الأول” مايك سكوتي” ومقاطع فيديو صورها هو وزملاؤه من أعضاء الكتيبة الأولى لمشاة البحرية الأمريكية.

خبراء اليمن

حسب موقع الخبر اليمني فان فريق من موقع الخبر اليمني عاد إلى الفيلم الأمريكي للمزيد من التحقق ليجد أن المشهد الذي عرضه المالكي هو ذات المشهد الذي عرضه الفيلم عند 01:09:54 ، وهو ما يؤكد تضليل على مستوى عالي من قبل تحالف العدوان الرباعي أمريكا بريطانيا السعودية الامارات لتبرير قصف ميناء الحديدة.

العدوان يهودي أمريكي

وبذلك تكون العقلية التي تدير غرف عمليات العدوان هي عقلية انجليزية يهودية أمريكية بامتياز هي عقلية تدمير الامة الإسلامية والوطن العربي سابقا والاوطان العربية في العراق ولبنان وسوريا واليمن وليبيا اليوم و الوهابية التكفيرية وكل اصنافها واشكالها هي جسور لأعداء الإسلام لاختراق الامة الإسلامية من الداخل لاستدعاء الخارج المعادي كمنقذ وهو من صنع التكفير وانتج أصحاب المشاريع العنصرية المناطقية لتمرير المشروع الصهيوني الطويل الطويل حتى جغرافيا من النيل للفرات للمفسدين بالأرض شئنا ام ابينا.