الخبر وما وراء الخبر

كوريا الشمالية تجري تجربة صاروخية جديدة

2

أعلن خفر السواحل الياباني، اليوم الأربعاء، أن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا باليستيا باتجاه بحر اليابان، في حين أعرب مجلس الأمن القومي الرئاسي في كوريا الجنوبية عن مخاوفه بشأن إطلاق كوريا الشمالية ما يبدو أنه صاروخ باليستي.

وجاء في بيان خفر السواحل الياباني أن “الصاروخ سقط في البحر، وأن على سفن الصيد الحذر وضرورة الحرص على عدم الاقتراب من الحطام”.

من جهته قال وزير الدفاع الياباني نوبو كيشي للصحفيين، إن الصاروخ الباليستي الذي أطلقته كوريا الشمالية، صباح اليوم الأربعاء يمكن أن يطير لمسافة 500 كيلومتر، مضيفا: “نفترض أنه إذا تم إطلاق صاروخ باليستي وفق المسار التقليدي المعتاد، فهذا يعني أنه قد طار حوالي 500 كيلومتر”.

من جهتها أعلنت قيادة القوات المسلحة في كوريا الجنوبية أن بيونغ يانغ أطلقت قذيفة طبيعتها مجهولة باتجاه البحر الشرقي في أول اختبار للقوة لهذا العام.

وأعرب مجلس الأمن القومي الرئاسي في كوريا الجنوبية عن مخاوفه بشأن إطلاق كوريا الشمالية ما يبدو أنه صاروخ باليستي، داعيا إلى استئناف المحادثات لتخفيف التوترات.

ووصف مجلس الأمن القومي ما أطلقه الشمال بأنه مقذوف مجهول قصير المدى يعتقد بأنه صاروخ باليستي.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي تجري فيها كوريا الشمالية تجربة صاروخية هذا العام، وجاء هذا الإطلاق بعد مرور 78 يوما من إطلاق كوريا الشمالية صاروخا باليستيا جديدا أطلقته غواصة في يوم 19 أكتوبر العام الماضي.