الخبر وما وراء الخبر

ناطق حكومة الإنقاذ يبارك العملية النوعية للقوات البحرية اليمنية

14

بارك ناطق حكومة الإنقاذ الوطني وزير الإعلام ضيف الله الشامي، العملية النوعية للقوات البحرية اليمنية، بضبط سفينة شحن عسكرية إماراتية دخلت المياه اليمنية وتمارس أعمالاً عدائية.

وأكد ناطق الحكومة في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن هذه العملية تأتي في إطار الحق المشروع للشعب اليمني في التصدي للعدوان الأمريكي السعودي الإماراتي وحماية السواحل والمياه اليمنية، وفقا للقوانين الوطنية والدولية.

وأوضح أن هذه العملية النوعية رسالة لقوى العدوان وتدشينا لمرحلة جديدة من العمليات العسكرية التي ستكون نتائجها وخيمة على دول تحالف العدوان الأمريكي السعودي.. لافتا إلى أن ما تحمله السفينة من معدات وآليات عسكرية يؤكد أنها كانت في طريقها للاستخدام ضد للشعب اليمني.

وفيما أشار ناطق الحكومة إلى أن القوات البحرية اليمنية ستستمر في حماية السواحل والمياه الإقليمية اليمنية وردع كل من تسول له نفسه المساس بسيادة اليمن، أكد حرصها على سلامة أمن الملاحة البحرية.

ولفت الوزير الشامي إلى أن السواحل اليمنية لن تكون مكانا للنزهة وعلى دول تحالف العدوان أن تعي ذلك جيدا.. مؤكدا أن هذه العملية مثلت نقطة تحول وإنجازا جديدا للقوات البحرية اليمنية ستغير موازين المواجهة مع قوى العدوان.

وأكد أن القرصنة التي يتحدث عنها العدوان تنطبق على ما يقوم به من احتجاز للسفن التجارية والمشتقات النفطية في البحر الأحمر، على مرأى ومسمع من المجتمع الدولي والأمم المتحدة.