الخبر وما وراء الخبر

فصائل المقاومة الفلسطينية تدعو لجعل الجمعة المقبلة يوم غضب شعبي إسنادا للأسير أبو هواش

9

دعت فصائل المقاومة الفلسطينية لجعل يوم الجمعة المقبل يوم غضب شعبي ولتخرج المسيرات في أرجاء الوطن ومخيمات اللجوء والشتات إسنادا للأسير هشام أبو هواش ورفضا للاعتقال الإداري.

وأكدت فصائل المقاومة الفلسطينية في بيان، اليوم الثلاثاء، أن المساس بحياة الأسير هشام أبو هواش سيمثل قلبا للطاولة وعدوانا على شعبنا وستبقى المقاومة هي الدرع والسيف المدافع عن أسرانا ومسرانا، محملة العدو الصهيوني المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير هشام أبو هواش، والتداعيات المترتبة على حدوث أي مكروه له.

وشددت الفصائل على أنها سنبقى في حالة انعقاد دائم لمتابعة تطورات موضوع الأسير هشام أبو هواش والتعامل مع أي تطورات بالخصوص.

وحيت الشعب الفلسطيني بكل أطيافه في غزة والضفة والثمانية وأربعين الذين توحدوا في دعمهم واسنادهم للأسير هشام أبو هواش، كما تقدمت الفصائل بالتحية للأسير هشام أبو هواش الذي يخوض معركة الأمعاء الخاوية لليوم الواحد والأربعين بعد المائة ونقول له لن نخذلك ولن نتخلى عنك حتى تنال حريتك.

وحثت فصائل المقاومة الفلسطينية أبناء الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية والثمانية وأربعين إلى استمرار المسيرات والتضامن مع الأسير أبو هواش وتصعيد الاشتباك مع الاحتلال الصهيوني في نقاط التماس في الضفة

كما طالبت الشعب الفلسطيني في مخيمات اللجوء والمهجر والساحات الدولية إلى تشكيل أكبر حملة تضامن دولية مع الأسير أبو هواش والضغط على الاحتلال لتجريم الاعتقال الإداري المخالف للقانون الدولي، داعية المنظمات الحقوقية والإنسانية العربية والدولية للقيام بواجبها تجاه أسرانا وملاحقة قادة الاحتلال لارتكابهم جرائم حرب ضد الإنسانية.