الخبر وما وراء الخبر

التعليم العالي تعتمد نسبة من مقاعد الجامعات ومنح خارجية وداخلية لابناء القوات المسلحة والامن والشهداء والجرحى

859

دشنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي اليوم برنامج الفعاليات والانشطة لإحياء الذكرى السنوية للشهيد التي تستمر لمدة اسبوع في مختلف الجامعات بمهرجان فني وخطابي ومعرض صور في جامعة عمران .
واعلن نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور / عبدالله الشامي في كلمته بالمهرجان ان الوزارة اعدت برنامجا شاملا للاحتفاء بالشهداء وتخليد ذكراهم والاهتمام باسرهم ورعاية ابنائهم انطلاقا من مسؤوليتها الدينية والوطنية والاخلاقية , وترجمة لاهتمام قيادة الثورة المجيدة باسر الشهداء وبمنتسبي القوات المسلحة والامن .
واوضح الدكتور الشامي ان البرنامج يشمل فعاليات وانشطه متنوعه على مستوى الجامعات (ندوات ومعارض صور ومحاضرات حول اسبوع الشهيد واهمية احياء ذكرى الشهداء وتكريمهم والاهتمام بذويهم وتسمية قاعات دراسية بأسماء الشهداء وترسيخ ثقافة الفداء والتضحية في اوساط الشباب والطلاب .
واكد الدكتور الشامي ان الوزارة ترجمت الاهتمام باسر الشهداء والجرحى ورعاية ابنائهم بشكل خاص والاهتمام بأبناء منتسبي القوات المسلحة والامن الاحياء بشكل عام من خلال عدد من الاجراءات العملية والخدمات الملموسة تتمثل اهمها في: اعتماد 5%من اجمالي المقاعد الدراسية (الطاقة الاستيعابية) سنويا في كافة الجامعات الحكومية بجميع تخصصاتها لأبناء الشهداء . واعتماد 100 مقعد دراسي مجاني سنويا في التخصصات الطبية والهندسية والتقنية في الجامعات والكليات الأهلية لأبناء الشهداء. واعتماد 40 منحه دراسية خارجيه (تمويل حكومي )للمتفوقين من ابناء الشهداء بالإضافة الى اعتماد 50 منحه دراسية داخليه سنويا للطالبات المتفوقات من بنات الشهداء وذويهم .
واقرت الوزارة تخصيص نسبة 5% من الطاقة الاستيعابية للمساكن الطلابية الجامعية لأبناء الشهداء. وكذلك رفع مقترح الى المجلس الاعلى للتعليم العالي بمنح تخفيض بنسبة 5% من نسب القبول المحددة للقبول في الجامعات الحكومية والأهلية وفي مختلف التخصصات لأبناء الشهداء .
وفيما يتعلق بمنتسبي القوات المسلحة والامن الاحياء اقرت الوزارة رفع مقترح الى المجلس الاعلى للتعليم العالي باعتماد نسبة 10% من مقاعد الجامعات ( الطاقة الاستيعابية ) في مختلف التخصصات لأبناء منتسبي القوات المسلحة والأمن الاحياء تكريما لدورهم في حماية الوطن والدفاع عنه.
وابدت وزارة التعليم العالي استعدادها تكليف عدد من اساتذة كليات الهندسة بإعداد المخططات الانشائية الهندسية والتصاميم المعمارية الخاصة بالمدن السكنية لإسر الشهداء بعد توفير الاراضي المطلوبة لذلك . منوها الى ان الوزارة تعكف على اعداد اليات تنفيذية تفصيلية مع الجهات ذات العلاقة بما يضمن تحقيق تكافؤ الفرص بين جميع المتقدمين وفق معايير معلنة وشفافة .
وقال نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي في كلمته بالمهرجان انها لمناسبة عظيمة ان ندشن اسبوع الشهيد من محافظة عمران البطولة والصمود والتضحية , التي تواصل عطائها المستمر , وتقدم للوطن الشهيد تلو الشهيد وتقف صامدة وشامخة في الصمود والتصدي للعدوان البربري الغاشم .
واشار الى ان الوزارة التي تحتفي اليوم بشهداء اليمن جميعا , بمختلف فئاتهم وشرائحهم , سواء من الضباط والجنود من منتسبي القوات المسلحة والامن او اللجان الشعبية, اومن الرجال والنساء والأطفال والشيوخ , الذين استشهدوا على يد طائرات وصواريخ العدو السعودي الامريكي , او حصدتهم الادوات المحلية الارهابية التكفيرية .
ونوه الدكتور الشامي الى ان الحقيقة اصبحت اليوم واضحة أمام الرأي العام العالمي , الذي أدرك أن تحالف العدوان السعودي الامريكي ضد اليمن قد دمر مقومات الحياة الإنسانية , بما فيها كافة البنى التحتية واستهدف الأطفال والنساء , والشيوخ والعجزة والمعاقين ودور العبادة ودمر البيوت والمخيمات المليئة بالنازحين و استهدف الثقافة والحضارة والتراث إلانساني .
وقال الدكتور الشامي في ختام كلمته ان الشهداء هم المشاعل التي تنير طريق الامم والشعوب نحو الحرية والاستقرار والتحرر من التبعية والوصاية . واضاف شهداؤنا هم مصدر فخرنا واعتزازنا وسيخلدهم التاريخ الذين يصوغون صفحاته البيضاء الناصعة اليوم ببطولاتهم النادرة ويشعلون مناراته ويغيرون مساراته لمصلحة الوطن والأمة .ويروون بدمائهم تربة الوطن الطاهرة .

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com