الخبر وما وراء الخبر

تطورات المعارك في عسيلان .. قوات صنعاء تضع “مليشيات العمالقة” في كماشة كبيرة

13

تواصلت المعارك العنيفة، خلال الساعات الماضية، بين قوات حكومة الإنقاذ من جهة، وبين مرتزقة تحالف العدوان ومسلحي المليشيا الإماراتية من جهة أخرى في صحراء عسيلان بمحافظة شبوة.

وقالت مصادر قبلية في محافظة شبوة، إن قوات حكومة الإنقاذ نفذت التفاف ناجح، تمكنت خلاله من وضع مرتزقة تحالف العدوان في كماشة كبيرة في صحراء عسيلان.

وأوضحت المصادر، أن الالتفاف الذي نفذته قوات حكومة الإنقاذ استهدف مجاميع من مجندي “اللواء 163 مشاة” بقيادة المرتزق “صالح لقصم” التابع لمرتزقة تحالف العدوان وميليشيا العمالقة بقيادة المرتزق “حمدي شكري” التابعة للإمارات والتي تم جلبها من جبهات الساحل الغربي، في منطقة “العرق” بصحراء عسيلان.

وأشارت المصادر، إلى أن غارات طيران تحالف العدوان فشلت في فك الحصار عن مرتزقة تحالف العدوان ومسلحي “العمالقة”.

وفقاً للمصادر، فأن قوات صنعاء قامت قبل قليل، بقصف القوات المحاصرة بالصواريخ الموجهة وقذائف المدفعية.

وعلى الرغم من كثافة الغارات الجوية لطيران تحالف العدوان التي تساند مرتزقة تحالف العدوان ومسلحي “العمالقة”، إلا أن قوات صنعاء تقدمت باتجاه المواقع التي سيطرة عليها مسلحي “العمالقة” أمس السبت، في عسيلان، والتي كانت تحت سيطرة قبائل بلحارث.

وأكدت المصادر، أن الاشتباكات لا تزال تدور رحاها حتى الآن بشكل وصفتها المصادر نفسها بـ”العنيفة”، في قرى “شميس و”الهجر” و”بلبوم” و “الخيضر” و”الحجن”.

المصدر: “وكالة الصحافة اليمنية”