الخبر وما وراء الخبر

وكالة (وفا) الفلسطينية: عام 2021م شهد 384 انتهاكاً إسرائيلياً

1

أحصت الحكومة الفلسطينية عدد انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحق الصحفيين في الأرض الفلسطينية المحتلة خلال عام 2021م المنصرم بـ 384 انتهاكاً، أوقعت شهيدا وعشرات الإصابات.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” اليوم السبت في تقريرها السنوي إن قوات الاحتلال الإسرائيلي مارست أسوأ وأشد صور إرهاب الدولة بحق الصحفيين في قطاع غزة والضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة، وذلك ضمن سياستها الممنهجة لثنيهم عن القيام بدورهم في نقل جرائمها بحق شعبنا للعالم.

وأضافت ان قوات الاحتلال ما زالت تواصل ملاحقتها واستهدافها للصحفيين، عبر إطلاق الرصاص الحي والمعدني وإطلاق القنابل المسيلة للدموع والاعتداء عليهم بالضرب والاعتقال المباشر أو بتقديمهم للمحاكمات ضمن سياستها الممنهجة والمخططة والهادفة لمصادرة الحقيقة وتكميم الأفواه، للتغطية على جرائمها اليومية بحق المواطنين الفلسطينيين العزل ومنع إيصالها إلى الرأي العام العالمي.

وأوضحت أن استهداف الصحفيين بالطائرات الحربية الإسرائيلية وتدمير المؤسسات والطواقم الصحفية ومنازلهم وتدمير الأبراج الذي يضم مقرات إعلامية محلية ودولية ليس سابقة بل سلوك منهجي في الاستراتيجية العسكرية الإسرائيلية، وتصرف همجي يستهدف سلامة الصحفيين من أجل إرهابهم ومنعهم من نقل وتغطية الممارسات الاحتلالية البربرية بحق المواطنين العزل في الأرض الفلسطينية.

وأكدت، أن تصاعد هذه الجرائم والانتهاكات بحق الصحفيين والمصورين الفلسطينيين يحتاج إلى وقفة جادة من قبل المؤسسات الحقوقية والاتحادات والنقابات الصحفية العربية والدولية لوقف هذه الجرائم وذلك من خلال تنظيم حملات دولية لمساندة الصحفيين الفلسطينيين في مواجهة هذه الجرائم والانتهاكات اليومية بحقهم.

وأوضحت أن العام الماضي 2021م سجل 384 انتهاكاً ضد الصحفيين بينهم شهيد هو الصحفي يوسف أبو حسين، الذي استشهد إثر قصف منزله بصاروخين من الطائرات الحربية في بناية في حي الشيخ رضوان شمال مدينة غزة، وعُثر عليه بين الركام في الشارع أمام المبنى حيث قذفته قوة القصف من الطابق الخامس.

وأوضحت أن إجمالي عدد الصحفيين الفلسطينيين الذين أصيبوا جراء القصف من الطائرات الحربية وإطلاق الأعيرة المطاطية وقنابل الغاز المسيل للدموع والتعرض للضرب واعتداءات أخرى في الأرض الفلسطينية بلغ 196 مصابا.

كما أن عدد حالات الاعتقال والاحتجاز في الأرض الفلسطينية بلغت 119 حالة، في حين بلغ عدد حالات تدمير المقرات الاعلامية وحالات الاعتداءات على المؤسسات والمعدات الصحفية في الأرض الفلسطينية 68 حالة.

وبينت وكالة “وفا”، أن شهر ديسمبر /كانون الثاني سجل 36 انتهاكاً، فيما سجل شهر شباط 14 انتهاكاً، أما شهر آذار سجل 13 انتهاكاً، وشهر نيسان 25 انتهاكاً، وشهر أيار 153 انتهاكاً.